وزارة الكهرباء تقوم بخطة لتحسين الخدمات وتحتاج إلى 11 ألف عامل كشف وتحصيل

قال المتحدث الرسمي بإسم وزارة الكهرباء الدكتور أيمن حمزة، أن الوزارة تقوم وتسعى دائما بوضع الخطط التي تساهم وتساعد في رفع مستوى الجودة والخدمات المقدمة للمواطنين، كما قام بالتوضيح فيما يخص التذبذب المتواجد في الجهود المبذولة، كما أشار إلى الانقطاعات التي تحدث للمناطق البعيدة والنائية.

كما أضاف الدكتور أيمن حمزة، خلال مداخلة هاتفية قام بها في برنامج “صباحك عندنا”  الذي يقدمه الإعلامي أحمد الشاعر والذي يتم إذاعته على قناة المحور الفضائية، وذلك صباح اليوم الاثنين الموافق الرابع عشر من شهر أغسطس لعام 2017، أنه تم وضع خطة خاصة بتطوير شبكات النقل والتوزيع، حيث وضع ميزانية للخطة الموضوعة بمبلغ ثمانية عشر مليار جنيه على أن تكون الخطة على مدار عامين من بداية تنفيذ الخطة، حيث سينتج عن هذه الخطة طفرة كبيرة الخاص بالجهود العالية.

كما قام المتحدث الرسمى بإسم وزارة الكهرباء، بالتوضيح حول أنه تم رصد مبلغ 18.4 مليار جنيه، للقيام بتحسين شبكات الجهود المتوسطة التي يتم إدخالها في المنازل والمستثمرين، كما قام الدكتور أيمن حمزة بالتنويه عن أن قد تم عمل تدعيم الشبكات الخاصة بمحافظة الشرقية ومحافظة سوهاج، كما أنه تم رصد مبلغ 14.4 مليار جنيه وهذا للعمل على القيام بتحسين شبكات الجهد المتوسط في القرى والنجوع خلال ثلاث سنوات .

كما أكد على أن هناك خطط موضوعة وسوف يتم تنفيذها للقيام بتحسين الجهود الخاصة بشبكات النقل، على مدار عامين، وأنه من المتوقع أن يكون هناك تحسن ملحوظ في الثلاث سنوات القادمة سوف يشعر بها جميع المواطنين في جمهورية مصر العربية.

كما قام المتحدث الرسمي بأسم الوزارة، الإشارة إلى أن الوزارة بصدد الاتفاق مع أحد الشركات للقيام بقراءة عدادات الكهرباء، حيث أنه يتواجد عجز في العمالة التي من مهامها القيام بتحصيل الاشتراكات من المواطنين، فهناك حاجة إلى 11 ألف عامل سيتم ضمهم إلى هيئة وزارة الكهرباء، وأشار أيضا المتحدث الرسمي بأن العدادات الكودية تقوم بحل هذه الأزمة نوعا ما في العدادات الجديدة، كما أنها تساهم وتدفع المواطن إلى القيام بالترشيد في استهلاك الكهرباء بما يعود عليه من نفع وعلى الوزارة