وزير التنمية المحلية يؤكد تعامل الدولة بصرامة وحزم مع مخالفات البناء

أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية اليوم الأربعاء أن الدولة المصرية سوف تتعامل بكل صرامة وحزم مع جميع مخالفات البناء في المرحلة الحالية، وذلك بناءً على توجيهات من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية.

وأوضح اللواء محمود شعراوي خلال بيان رسمي اليوم أنه يتابع عن قرب مع كافة المحافظين على مستوى الجمهورية بصفة يومية آخر التطورات، وذلك بخصوص جهود كافة الجهات المعنية في التصدي لأي محاولة من جانب البعض بهدف التعدي على أملاك الدولة.

وأشار أيضاً إلى أن الجهات المعنية التابعة لوزارة التنمية المحلية تتعاون بشكل مكثف مع جميع مديريات الأمن إضافة إلى قوات الشرطة، من أجل التصدي بقوة لأي محاولة من طرف المواطنين لاستغلال فترات حظر التجوال والقيام بمخالفات البناء.

وشدد اللواء محمود شعراوي في البيان على أن الجهات المعنية لها الحق في اتخاذ قرار الإزالة الفورية بدون نقاش في حالة الكشف عن وجود تعدي أو مخالفة بناء، حتى وإن تم ذلك الأمر خلال ساعات حظر التجوال التي تم تطبيقها على مستوى جميع محافظات الجمهورية.

وأضاف أيضاً أن جميع المحافظين يجب عليهم تنبيه المهندسين التابعين لكل محافظة بضرورة عمل حركة فحص لكافة المناطق بصفة يومية، حتى يتمكنوا من الكشف سريعاً عن أي محاولة من طرف أي مواطن للبناء بشكل عشوائي وغير قانوني.

وطلب اللواء محمود شعراوي من جميع المسؤولين عن إدارة الأملاك سواء في المدن أو الأحياء على ضرورة الإطلاع دائماً على أملاك الدولة سواء الخاصة أو حتى العامة، من أجل تفادي التعدي عليها بأي حال من الأحوال وعدم اتخاذ إجراءات قانونية صارمة بحق المخالفين.

وفي ختام البيان، أكد وزير التنمية المحلية أن تطبيق القانون والإزالة الفورية للمباني المخالفة سوف تتم على جميع المخالفين دون أي استثناء على الإطلاق، وذلك بغض النظر عن هوية المواطن المخالف أو صفته أو حتى مركزه، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن ذلك الملف يحظى بأهمية خاصة لدى الرئيس السيسي.

إقرأ أيضاً: رئيس الوزراء: مصر لا تزال في المرحلة الأمنة