وكيل وزارة البترول يؤكد شراء البنك المركزي لنصف إنتاج منجم السكري من الذهب

أكد الأستاذ فكري يوسف وكيل وزارة البترول للثروة المعدنية يوم أمس الإثنين أن البنك المركزي المصري قد اشترى نصف إنتاج منجم السكري من الذهب، بعدما وصل الإنتاج السنوي للمنجم إلى 15 طن من الذهب.

وأوضح خلال جلسة مجلس النواب المصري أن هذه الكمية من الإنتاج تذهب مباشرة إلى البنك المركزي بعد أن يتم خصم المصروفات، أما النصف الأخر من الإنتاج تذهب مباشرة بالمناصفة إلى الشريك الأجنبي إضافة إلى وزارة البترول.

وأشار أيضاً إلى أن الشريك الأجنبي يحصل على نسبة عالية من الذهب بصفة سنوية، نظراً لكونه قد أنفق العديد من مليارات الدولارات منذ البداية، وبالتالي يجب أن يسترد ما أنفقه على مدى 30 سنة وهي العقود التي أقرها البرلمان المصري بنفسه.

يُذكر أن تقرير البنك المركزي الصادر في مطلع العام الحالي 2020 قد أكد أن احتياطي الذهب لدى البنك وصل إلى 79.4 طناً أي ما يُعادل حوالي 4 مليار دولار وذلك تحديداً في نهاية شهر يناير الماضي من العام الجاري 2020.

ويجب الإشارة أيضاً إلى أن منجم السكري يُعتبر من أكبر مناجم الذهب في العالم بأكمله وليس في مصر فقط أو حتى في الوطن العربي، علماً بأنه يتواجد في منطقة جبل السكري في قلب صحراء النوبة أي الصحراء الشرقية.

إقرأ أيضاً: والد القاتل محمد أشرف راجح ينفعل على الصحفيين أثناء محاكمة ابنه