“338 مباراة و24 هدفا”.. تاريخ أحمد فتحي داخل القلعة الحمراء

بعدما أعلن اللاعب أحمد فتحي عن رفضه تجديد عقده مع نادي الأهلي، والانتقال لصفوف فريق آخر بسبب الخلافات المالية التي وقعت بينهما، لجأ فتحي مرة أخرى للرحيل، بعدما غادره للعب في صفوف أم صلال في قطر عام 2015.

وقرر فتحي إنهاء المفاوضات مبتعدا عن “الأهلي”، متجها للتعاقد مع نادي آخر إلى جانب استمراره في منتخب مصر والمشاركات الدولية عقب خوضه مونديال الأندية مع ناديه الحالي وكأس العالم رفقة منتخب مصر في روسيا 2018.
ويعتبر فتحي ضمن أبرز لاعبي النادي الأخمر بسبب مهاراته الواسعة والتي اكتسبها صاحب الـ36 عاما خلال الفترة الماضية بعدما بدأ اللعب مع الأهلي وقاده الحظ ليعار في 2008 مع نادي شيفيلد يونايتد الإنجليزي، ليعود مرة أخرى لأرض الوطن ويعار إلى كاظمة الكويتي لمدة 3 أشهر لتنتهي مسيرته في الكويت بالخروج من الكأس ليعود بعدها متجهًا نحو طريق البطولات وتحديدًا لقلعة الأهلي بالجزيرة.

بدأ اللاعب المحترف أحمد فتحي، ممارسة الكرة في النادي الأهلي في موسم (2007 – 2008) واستمر حتى (2012 – 2013) أعير خلالها لعدد من النوادي المحترفة بينها هال سيتي الإنجليزي برفقة محمد ناجي “جدو” حيث كان يشارك وقتها الفريق الملقب بـ”التايجرز” في دوري الدرجة الأولى.

وقضى فتحي نحو 6 أشهر مع فريق هال سيتي، ثم رجع للأهلي مع نهاية الموسم، وفشلت إدارة محمود طاهر في تجديد التعاقد معه خلال تلك الفترة ليذهب اللاعب لصفوف أم صلال القطري، بعدما قدموا له عرضا يفوق المليون دولار في الموسم الواحد، ولم يستمر ذلك طويلا ليعود مرة أخرى لصفوف النادي الأخمر في موسم 2015، ويلعب في 338 لقاء، ويسجل 24 هدفًا ويصنع 61 تمريرة.