أخبار الفن

الفنانة نجلاء بدر تصرح بأن المطرب محمد منير طلب الزواج منها وقبل كتب الكتاب بـ6 أيام اختفي بدون مقدمات

كثيراً من الأشخاص الذين يتابعون جميع أخبار النجوم والفنانين يعرفون جيداً قصة الحب الذي جمعت بين المطرب الشهير محمد منير والفنانة نجلاء بدر، وذلك لأن منير كان يتواجد مع الفنانة نجلاء بدر في الكثير من الأماكن العامة وكان يشاهدهم جميع الأشخاص، وقامت نجلاء بدر بعد ذلك بإعلان خبر خطوبتها على الكينج محمد منير.

وتحدث الفنانة نجلاء بدر في أحد اللقاءات التليفزيونية لها بإن الفنان محمد منير غني لها أغنية لما النسيم وهي من أشهر أغاني الكينج، وأكدت أنه بعد ذلك تقدم إليها رسمياً داخل المنزل وقام بخطبتها وهذه من أهم الأشياء التي أسعدت الفنانة نجلاء بدر كثيراً.

جديراً بالذكر أيضاً أنها أضافت أنها كانت تحب المطرب محمد منير بشكل جنوني، وأكدت أن دخول الكينج في حياتها أهم وأفضل شيء حدث لها في الحياة وأشارت أن الفنان محمد منير عندما ظهر داخل حياتها ظهر كمطرب، وهي كانت تعمل إعلامية ومذيعة فأتصلت به حتي تعمل معه لقاء، وبعدها مباشرتاً طلب منها الزواج وأن يتقدم لها بشكل رسمي وأكدت أن هذا الطلب فاجئها في هذا الوقت.

اقرأ أيضاً.. “إليزابيث هيرلي” تصل إلى القاهرة للمشاركة في فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي

كما أن الفنانة نجلاء بدر أكد أنها وافقت على طلب الكينج محمد منير بأن يتزوجها وهي داخل مدينة شرم الشيخ، وأشارت إلى أن منير طلب منها أن تقوم بإيقاف عملها ولم تعود إلى الإعلام مرة أخرى، وتوعد لها بأنه سوف يقوم بفرش أساس المنزل بأكمله من داخل ألمانيا.

وأكدت أيضاً إلى أن الكينج محمد منير اختفى من حياتها تماماً يوم 3 مارس وكان من المفترض أن يقوموا بكتب الكتاب والزفاف يوم 9 مارس، وأشارت إلى أنه لم يرد على مكالمتها له وأكدت أن الكينج محمد منير تحدث معها بعد ذلك قائلاً أنه أكبر منها سنناً ولا يريد أن يظلمها معه.

وعلقت قائلة أن هذا الموضوع لم يكمل الـ 3 شهور ولكنه استمر حوالي شهرين و4 أيام وعلقت قائلة إنها تشعر بأنها كانت مختطفة وبعد ذلك تم إطلاق سراحها، وتحدثت أنها كانت سعيدة ومبسوطة جداً خلال هذه الفترة الذي قضتها مع الكينج محمد منير، وأشارت إلى أنها أهم وأفضل فترة في حياتها وصرحت أنها تحبه كثيراً وهو من أفضل المطربين المقربين إلى قلبها وفي نهاية حديثها تمنت له التوفيق ودوام الصحة والنجاح.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى