العمر نفسه.. هيثم أحمد زكي ووالدته هالة فؤاد رحلا في سن الـ35

في الـ35 من عمره رحل الفنان هيثم أحمد زكي عن عالمنا، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، إثر إصابته بهبوط حادٍ في الدورة الدموية، وهو العمر نفسه الذي رحلته فيه والدته.

ففي العاشرة من عمره، رحلت الفنانة هالة فؤاد في عام 1993، وهي في الـ35 من عمرها، وهو لم يبلغ عامه العاشر بعد، لم تأخذ فؤاد حظها في التمثيل، لرحيلها المفاجئ عقب انفصالها عن الفنان أحمد زكي بعدة سنوات.

وقبل أيام قليلة من الاحتفال بذكرى ميلاد والده الفنان أحمد زكي، في الـ18 من نوفمبر، رحل الفنان الشاب هيثم أحمد زكي، إثر تعرضه إلى أزمة صحية، مساء الثلاثا، واتجه بعدها إلى أحد الأطباء، وعاد إلى منزلها ومن وقتها لم يستجب لأي مكالمة هاتفية وردت إليه من خطيبته.

وقال مصدر أمني، في تصريحات صحفية، إن قوات الأمن تلقت بلاغا من خطيبة الفنان الراحل، وبعدها اتجهت قوة أمنية إلى منزل الفنان هيثم أحمد زكي في دائرة قسم الشيخ زايد أول، وفتحت الفيلا عقب استئذان النيابة، وعثرت على جثمانه ونقلته إلى المستشفى، وأخطرت نيابة جنوب الجيزة للانتقال إلى موقع الحادث للمعاينة وبدء التحقيق.

من جانبها، نعت نقابة المهن التمثيلية الفنان هيثم أحمد زكي، على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: “البقاء لله تنعى نقابة المهن التمثيلية وفاة النجم الشاب هيثم أحمد زكي.. رحم الله الفقيد وألهم أهله وجمهوره الصبر والسلوان”.