الجيل الخامس للإنترنت يساعدهم.. تعرف على تطور السيارات لتتحدث مع بعضها

Advertisements

وجود هذا الخبر على أي موقع بخلاف (مصر 365) يعني أن المحتوى مسروق ولا يوجد إذن من مصر 365 لنشر الخبر.

السيارات تتحدث إلى بعضها، تجربة يعمل عليها مجموعة من الخبراء من أجل تطوير تقنيات جديدة تسمح للسيارات بالحديث في المستقبل القريب.

تكنولوجيا الجيل الخامس من الاتصالات هي التي سوف تستخدمها السيارات فيمنا بعد، بتوفيره لسرعة إنترنت تفوق الحالية بمقدار عشرات المرات، حسب ما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اليوم الاثنين.

Advertisements

وبفضل سرعة إنترنت الجيل الخامس سوف تتمكن السيارات من التحدث إلى بعضها البعض، وتبلغ السائقين بالمخاطر الموجودة على الطريق، مثل الثلوج والحفر، كما يؤكد علماء التكنولوجيا.

كما أن الإنترنت سوف يسمح باستخدام تقنية الجيل الخامس عبر الهاتف الجوال من نقل المعلومات بسرعة توصف بـ”الفائقة”، تساهم في سهولة الاتصال بين السائقين وسيارات أخرى.


وتعمل شركات سيارات حاليا على دمج تقنية الجيل الخامس في سياراتها الحديثة، حيث يعبترونها أداة للمساعدة في القيادة الذاتية، وأيضًا توليد الطاقة.

خبراء في جامعة جلاسكو كالدونيان، يعتقدون بأن الاتصال عال السرعة بالإنترنت عبر تقنية الجيل الخامس، سيحسن من قدرات المركبات الآلية لتكون أكثر أمانا من سيارات الموجودة حاليا، ما يساهم في تقليل الحوادث المرورية، والتي يموت مليون و300 ألف شخصها وإًابة نحو 50 مليون بسببها سنويا حسب أرقام منظمة الصحة العالمية.

وقال الدكتور ديميتريوس لياروكابيس، عضو المجموعة البحثية في مشروع سيارات المستقبل بالجامعة، إن سيارات المستقبل تستطيع التحدث إلى بعضها البعض وأ]ضا يمكنها تبادل المعلومات المتعلقة بالسلامة على مساحة تصل إلى عدة أميال مربعة.

ووسوف يستفيد منها من خلال معرفة المخاطر مقدما حتى يتمكن السائف من تعديل سرعة السيارات أو تجنب طرقات.

سلسلة اتصالات مشتركة تشكلها سيارات المستقبل من خلال مساعدة تقنية الجيل الخامس، حيث تتمكن السيارات القريبة بقدر كافي من منطقة الخطر من إرسال رسائل تحذيرية إلى السيارات الأخرى من حولها، والسيارات المتلقية للرسائل ترسلها لسيارات أخرى قريبة منها وهكذا.

شركة فورد الأمريكية للسيارات تعكف على دمج تقنية الجيل الخامس في مركباتها الحديثة القادمة، وكانت أعلنت في وقت سابق هذا العام، عن عزمها على تزويد 80% من سياراتها لعام 2020 بتقنية تحذر قائدي السيارات من حوادث الطرق وسوء الأحوال الجوية وكذلك الازدحامات المرورية.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق