السيارات

“مصنعي السيارات”: ارتفاع 10 آلاف جنيه في سعر السيارات الشرائي بعد تحويلها للغاز

تحويل السيارات التي تعمل بالبنزين إلى الغاز الطبيعي، قرار وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بتنفيذه، بينما أشار خالد سعد، أمين عام رابطة مصنعي السيارات المصرية، إن تطبيق هذا القرار الرئيس سوف يحتاج إلى فترة زمنية طويلة، حيث في حال صدور القرار النهائي بمنع ترخيص السيارات الجديدة التي لا تعمل بالغاز، سوف تستورد المصانع المحلية محركات ثنائية من الشركات العالمية، لنكون السايرة مزدوجة “غاز الطبيعي وبنزين”.

وقد يساهم ذلك القرار عند تنفيذه في رفع سعر السيارة الجديدة الشرائي بنحو 10 آلاف جنيه كفرق سعر عن سعر السيارة المزودة بمحرك أحادي الاحتراق، والفرق هذا بسبب تحويل السيارة لتكون مزدوجة، إلا أن القرار من وجهة نظر أمين رابطة المصنعين سوف يساهم فيتوفير مليارات الجنيهات على الدولة من فاتورة المحروقات، غير مساهمته في الحفاظ على البيئة.

يشار إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسى، أمر  بأن يتم وقف تراخيص سيارات البنزين الجديدة، على أن تستبدل بسيارات تعمل عبر الغاز الطبيعى، وذلك ضمن خطة الدولة من أجل أن تحافظ على البيئة ومواردها الإقتصادية.

وأكدت الدكتورة نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، وجود شبكة محطات غاز في كل أنحاء الجمهورية بالتعاون مع وزارة البترول، حيث سيكون هناك 366 محطة تمويل غاز طبيعى كمرحلة أولى لتطبيق منظومة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي أعلن خلال افتتاحه عددا من المشروعات، أمس الأحد أن الدولة لن تصدر أي قرار بمنح تراخيص للسيارات الجديدة إلا والسيارة تعمل بالغاز الطبيعي.

وقال الرئيس السيسي، اليوم الأحد، إنه من حق الدولة ألا ترخص السيارات الجديدة إلا بعد تحويلها إلى الغاز، وذلك من أجل تنظيم شؤون حياة الشعب، “بنخلي بالنا من شعبها”.

وقال الرئيس السيسي للدكتور محمد معيط وزير المالية: “أنت بتخاف على الفلوس أوي، ولا بد من لذا ليتبذلوا جهد أكثر من كده” ، مؤكدا أهمية منح فائدة صفرية لبرامج محددة.

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس الأحد، فعاليات عدد من المشروعات القومية، بالإضافة إلى افتتاح المرحلة الثالثة من مشروع حي الأسمرات، وذلك بحضور مجموعة من الوزراء والمسؤولين والدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى