السيارات

الجدل يحوم حول مصير السيارات الملاكي بعد اتجاه الحكومة تخريد السيارات المتهالكة

لا يزال الجدل في الشارع المصري قائمًا حول السيارات الملاكي التي مر على تصنيعها 20 عامًا، بسبب قرار الحكومة المصرية وتحديدًا وزارة الصناعة والتجارة بتحويل السيارات المتهالكة التي مر عليها هذه المدة إلى خردة.

ولا يعني تخريد السيارات أنها لن تكون صالحة للعمل مرة أخرى، بل سوف يتم تحويلها بمعنى أصح إلى سيارات تعمل بالغاز الطبيعي بدلاً من البنزين أو السولار بهدف الحفاظ على نظافة البيئة وعدم المساهمة في نشر التلوث.

ومن جانبها، حرصت الدكتورة نيفين جامع وزيرة الصناعة والتجارة على التأكيد خلال تصريحات صحفية لها في وقت سابق، أن قرار تخريد السيارات المتهالكة لن يشمل السيارات الملاكي بل سوف يقتصر فقط على سيارات الأجرة والميكروباص.

وهي التصريحات التي أعادت نوعًا من الطمأنينة على أصحاب السيارات الملاكي القديمة، فيما عارض بعض أصحاب سيارات الميكروباص الذين تعمل سياراتهم بالسولار فكرة تحويل سياراتهم إلى غاز طبيعي، بسبب صعوبة تطبيق ذلك مما يعني إحلال السيارات بشكل كامل أي أنهم سوف يكونوا مضطرين لدفع الأموال من خلال مدة زمنية حددتها الحكومة تصل إلى أربع سنوات.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى