السيارات

مصدر مسؤول يتوقع انخفاض أسعار السيارات المستعملة نتيجة اتجاه الدولة نحو التخريد

حسم مصدر مسؤول كل الجدل القائم في الآونة الأخيرة بخصوص أسعار السيارات المستعملة خلال الفترة القادمة، بعد اتجاه الحكومة المصرية لتطبيق توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية المتمثلة في تحويل السيارات إلى الغاز الطبيعي عوضًا عن البنزين فقط أي العمل بنظام الوقود المزدوج حفاظًا على البيئة من التلوث.

وأكد العميد إبراهيم إسماعيل مدير سوق السيارات المستعملة في العاصمة القاهرة خلال تصريحات صحفية له اليوم الثلاثاء، أن أسعار السيارات المستعملة سوف تنخفض لا محالة خلال المرحلة القادمة.

وأشار أيضًا إلى أن سوق السيارات المستعملة يعيش على وقع حالة من الارتباك لا مثيل لها على الإطلاق، وذلك سواء بسبب استمرار أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد أو حتى بسبب خطة الدولة المصرية التي تتضمن تخريد السيارات القديمة التي مر على تصنيعها أكثر من 20 عامًا.

وشدد العميد إبراهيم إسماعيل في حديثه على أن أسعار السيارات المستعملة القديمة سوف تتراجع بشكل حاد بدون أدنى شك في الأيام القادمة في ظل كونها مهددة ومعرضة إلى التخريد، أما أسعار السيارات المستعملة الحديثة لن تكون مستقرة بدورها في ظل قرار الرئيس السيسي الذي نص على عدم ترخيص أي سيارة جديدة لأي مواطن إلا بعد تحويلها للعمل بنظام الوقود المزدوج.

وأضاف أيضًا أن تطبيق مشروع تحويل السيارات إلى الغاز الطبيعي والبنزين معًا سوف يعود بالفائدة الكبيرة على الدولة المصرية، نظرًا لأن نظام الوقود المزدوج يساعد على الحفاظ على البيئة من التلوث، كما يساهم في استغلال الثروات الطبيعية التي ترغب الحكومة في الاعتماد عليها دون الحاجة إلى الاستيراد من الخارج.

يذكر أن الدكتورة نيفين جامع وزيرة الصناعة والتجارة قد أوضحت خلال الأيام الماضية أن الدولة المصرية تعمل على تطبيق خطة إحلال أكثر من 50 ألف سيارة لكي تعمل بنظام الوقود المزدوج قبل نهاية العام الجاري 2020، وذلك بناءً على توجيهات فخامة الرئيس السيسي الذي يسعى بدوره للنهوض بكافة قطاعات الوطن في الفترة القادمة.

وعانى سوق السيارات المستعملة كثيرًا طوال الأشهر الماضية مثله مثل أي قطاع آخر داخل مصر، وذلك يرجع بكل تأكيد إلى انتشار جائحة كورونا التي تسببت في تعطيل معظم أنشطة الحياة مع العلم بأن ذلك لم يحدث فقط داخل الأراضي المصرية بل شمل جميع بلدان العالم الأخرى على أمل أن ينتهي ذلك الكابوس المرعب في القريب العاجل حتى تعود الحياة إلى طبيعتها مرة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى