سعر الدولار اليوم الجمعة 10 يوليو 2020: الدولار يتراجع في البنوك والموازي بختام تعاملات الاسبوع

تراجع سعر الدولار اليوم الجمعة 10 يوليو 2020، في البنوك والسوق الموازي، حيث تراجع سعر الدولار في بنك الإسكندرية بقيمة قرشين إلى 15,94 جنيه للشراء و 16,04 جنيه للبيع.

وتراجع سعر الدولار اليوم 3 قروش في البنك العربي الافريقي الى 15,95 جنيه للشراء و 16,05 جنيه للبيع.

وتراجع سعر الدولار اليوم 3 قروش في بنك عودة إلى 15,95 جنيه للشراء و 16,05 جنيه للبيع.

وتراجع سعر الدولار اليوم 4 قروش في بنك الاستثمار العربي إلى 15,95 جنيه للشراء و 16,05 جنيه للبيع.

وتراجع سعر الدولار اليوم  قروش واحد في بنك مصر والبنك الأهلي وبنك بلوم إلى 15,96 جنيه للشراء و 16,06 جنيه للبيع.

تنبيه: للوصول الينا من جوجل ، ابحث عنا بكلمة – “سعر الدولار 365″، تنبيه هام : بعض البنوك لا تعمل كما هو معلن في أيام الجمعة والسبت ، وبعضها لا يستمر في العمل حتى التاسعة “9” مساءاً كما هو متعارف في جميع البنوك ، لذلك ننصح حضراتكم باستخدام خدمة الخط الساخن للتأكد من مواعيد عمل البنوك : الخط الساخن للبنوك المصرية.

سعر الدولار اليوم فى البنوك والسوق الموازي


جدول سعر الدولار اليوم بالبنوك والموازي.

سعر الدولار اليوم فى السوق السوداء

سجل سعر الدولار اليوم فى السوق السوداء 15,97 جنيه للشراء و 16,05 جنيه للبيع.

اقرأ أيضاً:

سعر الدولار اليوم في مصر

الجدير بالذكر أن هناك تضييقات واسعة من جانب الحكومة المصرية، حيث قامت بالتضييق على تجار السوق السوداء أثناء الأشهر الماضية.

سعر الدولار اليوم

 

 

 

نشأة الدولار الأمريكي

يعد الدولار هو العملة الأساسية للولايات المتحدة الأمريكية، ويساوي 100 سنت، ويرمز للدولار برمز ” “USD، أو $”، تصل أكبر فئة للدولار 100.000 للورقة الواحدة، ولكن خلال الوقت الراهن تم إيقاف إنتاج تلك الفئة من الدولار، أكبر فئة ورقية خلال الوقت الراهن للدولار بقيمة 100 دولار أمريكي.

ويجدر هنا الإشارة إلى العملة العالمية لابد أن تكون مغطاة بقيمتها من المعدن الأصفر “الذهب”، لإعطائها الثقة الكافية، والدولار الأمريكي يجب أن يكون مغطى بقيمته من المعدن الأصفر، إلا أنه في الواقع لا أحد يستطيع أن يثبت بالفعل هذا فقد امتنعت الولايات المتحدة الأمريكية منذ فترة ليست بالقصيرة عن استبدال الدولار الأمريكي بما يعادل قيمته من الذهب، مع أن سعر الذهب يباع عالمياً بالدولار الأمريكي، وسعر الذهب يتم تحديده تبعاً للبورصة ويتم تقيمه بالعملة الأمريكية.

رفعت الولايات المتحدة الأمريكية الغطاء الذهبي عن الدولار الأمريكي خلال عام 1973، بعدما طلب شارل ديجول رئيس فرنسا استبدال ما هو متوفر لدى البنك المركزي الفرنسي من الدولارات الأمريكية بما يعادلها ذهباً، فمنذ هذا العام انخفضت القيمة الحقيقية للعملة الأمريكية بما يقرب من 40 مرة.