أخبار الاقتصاد

المهدي ردا على انتقادات شهيب: ياريت اللي بينتقد ما أكتبه يكن بيعرف يقرأ

ردت الدكتورة عالية المهدي ، الخبيرة الاقتصادية وعميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية السابقة ، على مقال هاجمها فيه الأستاذ عبدالقادر شهيب ، في جريدة “فيتو” ، عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” ، بسبب توقعها بأن سعر الدولار سيتجه للصعود من جديد أمام الجنيه المصري بعد فترة الانخفاض السابقة.
وقالت عالية المهدي ، في تدوينه عنها عبر “فيسبوك” ، إن “من شهر تقريباً كتب الأستاذ (عبد القادر شهيب) مقالاً في جريدة (فيتو) بعنوان (دولار د. عالية المهدي) ، وكان الغرض من كتابة المقال انتقاد رأيي في عدة نقاط، تخص ارتفاع سعر الدولار ، فضلا عن انتقاد رأيها في احتمال توجيه توجيهات للبنوك بشراء الدولار وعدم بيعه ، وموضحة أن الواقع يقول أن البنوك تشتري الدولار بالفعل ولا تبيعه إلا في أضيق الحدود فقط.
وأضافت أنه طلب منها تنحي إنتماءها السياسي جانبا، متسائلة “أي انتماء سياسي”، مؤكدة أنها تنتمي لأي حزب من الأحزاب الموجودة على الساحة السياسية لا المؤيدة ولا المعارضة، قائلة أنا انتمي لحزب الواقع العملي الذي نعيشه ، حزب الحقيقة التي ينكرها الكثيرين منا.
وفي سياق متصل ردت المهدي على الانتقادات قائلة “لعل التوضيح يصل إليه كما وصلته سابق كتاباتي”.
وأكدت على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن الدولار سيظل يتأرجح هبوطاً وصعوداً إلى أن يبدأ الاقتصاد المصري في تحسين أداءه ، وحتى تتوفر له موارد أجنبية مملوكة له وليست مجرد قروض ومساعدات داخلية وخارجية ، كما أن سعر الدولار سوف يستقر فقط عندما ينمو الاقتصاد الحقيقي نمواً واضحاً ومتسارعاً ، وحين يتراجع الإصدار النقدي المبالغ فيه والذي لا تحكمه أية قواعد من تلك المتعارف عليها في العالم المتقدم والمنظم نقدياً ومالياً.
وفي ختام ردها، قالت “ياريت اللي بينتقد ما أكتبه أحياناً يكن بيعرف يقرأ ، وأقصد هنا بيعرف يقرأ كل البوستات على تواليها مش بينتقي البوست اللي على مزاجه وبينتقد منها اللي مش عاجبه بس ، لأن البوست تتم كتابته في سياق زمني وفي إطار تطور سياسات أو إجراءات معينة”.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى