أخبار الاقتصاد

رفع سعر الفائدة في أمريكا يتسبب في تراجع سعر أوقية الذهب في مصر

جاء قرار رفع سعر الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية من قبل البنك الفيدرالي الأمريكي خلال الفترة الماضية كنوع من الاستجابة على البيانات الاقتصادية التي قد صدرت بخصوص الاقتصاد الأمريكي، الأمر الذي قد تسبب في آثار ملحوظة وفورية على أسعار الذهب في العالم، هذا في ظل تحسن سعر الدولار خلال التعاملات أمام العملات الأخرى في السوق.

الجدير بالذكر أن هذا القرار برفع قيمة الفائدة، قد جاء بهدف العمل على تحسين الأوضاع الاقتصادية في أمريكا، هذا بجانب زيادة معدلات التوظيف بالنسبة لسوق العمل في أمريكا، هذا بجانب أن هذا سوف يساهم بشكل كبير في تقدم الاقتصاد الأمريكي، ويؤثر أيضا على التعاملات في السوق الدولية و التي تتعلق بالدولار الأمريكي بشكل كبير نتيجة ارتباط الكثير من التعاملات به.

اقرأ ايضًا: سعر الذهب اليوم تحديث لحظي.

الجدير بالذكر أنه مع قيام الفيدرالي بزيادة قيمة الفائدة هذه المرة فإنه بذلك يكون قد رفعها للمرة الثالثة خلال ال10 سنوات الأخيرة، و يكون قد رفعها للمرة الثانية خلال ال3 أشهر الأخيرة، و ذلك بعد أن رفعها خلال شهر ديسمبر الماضي بمقدار 25 نقطة أساس ليصل إلى نطاق يقع بين 0.50 و 0.70%.

و نتيجة لقرار رفع قيمة الفائدة، فقد تراجعت أسعار الأوقية خلال التعاملات العالمية، وشهدت الأونصة تراجع بمقدار 13 دولار، و بالتالي فقد شهد سعر الذهب خلال التعاملات في مصر تراجع بقيمة 7 جنيهات، و قد وصل سعر الذهب عيار 21 بعد هذا التراجع سعر 634 جنيه.

و خلال التصريحات التي قام بها عضو شعبة المعادن النفيسة “مهدي عبد الفتاح”، أن تغيير الأسعار العالمية لأوقية الذهب يؤثر على سعر الذهب خلال التعاملات في السوق المصرية، هذا بجانب العرض والطلب في السوق، هذا بجانب أن ارتفاع سعر الفائدة قد أدى إلى الاتجاه من قبل المستثمرين إلى الدولار والإعراض عن الاستثمار في الذهب، الأمر الذي قد أدى إلى تراجع السعر العالمي لأوقية الذهب.

الجدير بالذكر أن تلك الانخفاضات التي قد شهدها سعر الذهب العالمي قد جاءت بعد الارتفاع الذي حل على سعر الذهب في بداية الشهر الحالي، و الذي قد وصل إلى 13 دولار ليصل سعر الأوقية وقتها إلى 1293 دولار، و بالتالي فإن هذا الارتفاع يعد من أعلى الارتفاعات التي أضيفت على سعر الذهب منذ مدة شهر ونصف، و مع التوقعات التي قد انتشرت في السوق بإمكانية رفع الفيدرالي قيمة الفائدة، هذا في ظل قرب اجتماعه، فقد شهدة أسعار الذهب العالمية تذبذب ملحوظ بعدها انخفاض نتيجة اتجاه الكثير نحو الدولار.

وأضاف سكرتير شعبة الذهب “نادي نجيب” خلال التصريحات التي قام بها، أنه نظرا للارتباط القوي بين سعر الذهب خلال التعاملات في السوق المصرية وسعر الدولار خلال التعاملات في السوق السوداء وكذلك البنوك، فإنه قد يكون هناك تراجع كبير جدا في سعر الأوقية العالمي ولا يكون هناك تراجع ملحوظ في سعر الأعيرة المختلفة خلال التعاملات في السوق المصرية، هذا في ظل استمرار الارتفاعات في سعر الدولار الأمريكي فوق مستوى ال18 جنيه.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى