البنك المركزي يعلن عن حصيلة التدفقات المالية على الجهاز المصرفى خلال الخمسة أيام الماضية

Advertisements

أكد نائب محافظ البنك المركزى المصرى، جمال نجم، في تصريحاته التي خرجت اليوم الجمعة، على أن البنك المركزى المصري لا يقوم بالتدخل بأي شكل من الأشكال فى سوق الصرف، وفيما يخص التراجعات الأخيرة التي قد شهدها الدولار الأمريكي في تعاملاته الأخيرة خلال الأيام الماضية قال أن ما حدث ناتج عن زيادة التدفقات المالية التي قد حصل عليها الجهاز المصرفى.

شدد نائب محافظ البنك المركزى المصري، في حديثه على أن السوق المصرفى في جميع محافظات مصر يخضع حاليًا إلى “عرض وطلب”، وأي توقعات تخص خفض العملة الخضراء هي متروكة لما تراه آليات السوق المصري من تعاملات.

Advertisements

صرح “جمال نجم” لوكالة أنباء الشرق الأوسط في حوار أجراه على هامش منتدى تعزيز الاستقرار المالى والذى قد شارك فيه تحت رعاية وتنظيم اتحاد المصارف العربية والذي قد أقيم في مدينة شرم الشيخ، إنه بداية من يوم الأحد الماضي إلى يوم أمس الخميس قد بلغ إجمالي التدفقات النقدية على الجهاز المصرفي بشكل عام نتيجة حصوله على الاستثمار الأجنبي والتي قد ظهرت له عن طريق أذون الخزانة أو بواسطة التحويلات من الخارج أو من خلال قيامه بالتنازلات عن الدولار الأمريكي قد بلغت ما يقرب من 2 مليار دولار أمريكي.

من جهة أخرى، قد أكد نجم في حديثه الصحفي على أن قرار المركزي الذي اتخذه لرفع سعر الفائدة قد جاء من أجل الحد من زيادة معدلات التضخم نهائيًا من الأسواق.


Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق