أخبار الاقتصاد

الدولار ينخفض إلى أدنى مستوياته بفضل التكهنات

سجل الدولار الأمريكي في أخر تعاملاته المالية أدنى مستوى قد وصل إليه في أكثر من عام وذلك فى إطار تعاملاته المالية المنافسة التي جرت أمام سلة عملات كبرى مساء أمس الجمعة، حيث ورد أن هذه الواقعة جاءت نتيجة خروج بعض التصريحات الإقتصادية الهامة من رئيس البنك المركزي الأوروبي.

ومن جهة أخرى أكد عدد من الخبراء على أن العملة الأمريكية فى الفترة الاخيرة قد تعرضت إلى ضغوط كبير بسبب العقبات التي قد طرأت على الساحة وأصبحت عائقا أمام الأجندة السياسية الخاصة بدونالد ترامب الرئيس الأمريكي الحالي.

جاءت تصريحات السيد ماريو دراجي، رئيس البنك المركزي الأوروبي، والتي قد أعلنها يوم الخميس الماضي والخاصة بعملية التمويل من البنوك حيث أكد على أنه مازالت أوضاع التمويل في البلاد جيدة كما أنها متاحة على نطاق واسع ايضًا وأشار في حواره إلى ارتفاع قيمة عملة اليورو في الفترة الأخيرة أنها قد “استرعت الانتباه” لكنه من جهة أخرى قد قام بالإشارة إلى أن هذا الارتفاع الذي جرى على العملة لم يسبب أي مشكلة توجب أخذها على محمل الجد.

على الرغم من افتقار تصريحات دراجي الأخيرة من القلق الذي ساور العديد من المسؤولين والخبراء فيما يخص ارتفاع العملة الأوروبية الموحدة في البلاد إلى أن البنك ما زال على نفس رأيه ويرغب في إتمام فكرة تقليص برنامج شراء السندات بشكل ما والتي من المحتمل أن يبدأ فيها في وقت لاحق من هذا العام.

وقد تم الإعلان عن وصول مؤشر الدولار مؤخرًا إلى 93.854، والذي يعد أدنى مستوى قد وصلت له العملة الخضراء منذ شهر يونيو الماضي والذي يوافق شهر حزيران، حيث سجلت المؤشرات أحدث قراءة للعملة الخضراء حوالي 93.885 ليكون قد انخفض بحوالي 0.5% بينما أكدت المؤشرات أن عملة اليورو قد وصلت إلى 1.1682 دولار، ليصبح أعلى مستوى قد حدث لها أمام العملة الأمريكية على مدار عامين حيث بلغت أحدث قرائتها حوالي 1.1674 دولار لتكون ارتفعت بمقدار 0.4 بالمئة.

وعن تعاملات الدولار أمام الين ورد أنه قد لامس الدولار الأمريكي أدنى مستوى قد وصل إليه في أكثر من أربعة أسابيع على التوالي حيث وصل إلى  111.02 ين.

ولامس الدولار الأمريكي في تعاملاته أدنى مستوى قد وصل له أمام عملة الفرنك السويسري وذلك منذ أكثر من عام حيث سجل  0.9440 فرنك.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى