أخبار الاقتصاد

الدولار ينخفض بعد ظهور توقعات تثير القلق داخل قطاع الخدمات بالولايات المتحدة

أظهرت بعض التقارير هبوط الدولار أمام الين واليورو والفرنك السويسري بعد ظهور بيانات ولكن بدون أى توقعات لقطاع الخدمات في الولايات المتحدة الأمريكية والتى تسببت فى إثارة القلق لدى المستثمرين قبل بيانات الوظائف الأمريكية و الشكوك القوية في قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي “البنك المركزي الأمريكي” بزيادة أسعار الفائدة مرة أخرى هذا العام.

وأوضح تقرير من معهد إدارة التوريدات بأن مؤشر قطاع الخدمات هبط إلى 53.9 الشهر الماضي من 57.4 في يونيو الماضي.

بالرغم من أن أي قراءة فوق الخمسين تشير إلى تطور ونمو القطاع فإن البيانات صدرت بدون توقعات خبراء الاقتصاد الذين أخذت وكالة رويترز آراءهم وكانت لقراءة تبلغ 57.0.

وانخفض مؤشر التوظيف في قطاع الخدمات إلى 53.6 مقارنة مع ارتفاع إلى 56.5 في التوقعات.

ووصلت خسائر الدولار أمام الين 0.7 بالمئة بعد البيانات وسجل الدولار الأمريكي أقل مستوى للجلسة عند 109.96 ين. لكن هذا المستوى ما زال أعلى من الأدنى في شهر واسبوعين البالغ 109.91 ين والمسجل يوم الثلاثاء.

وعلى اليورو بمقدار زيادة قليلة أمام الدولار ووصل لأعلى مستوى خلال الجلسة عند 1.1892 دولار بما يقل قليلا عن أعلى مستوى في عامين ونصف العام 1.1909 دولار المسجل يوم الأربعاء.

وانخفض الجنيه الاسترليني 0.8 بالمئة أمام الدولار الأمريكي إلى 1.3113 دولار وذلك بعدما احتفظ بنك انجلترا المركزي بأسعار الفائدة عند مستويات قياسية قليلة يوم الخميس.

وساهم هذا على ثبات مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام ست عملات منافسة لها كان من بينها الاسترليني.

 ولم ترصد أحدث قراءة للمؤشر أى جديد يذكر عند 92.844 وهي فوق أقل مستوى في 15 شهرا البالغ 92.548 والذي رصده المؤشر يوم الأربعاء.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى