توقعات بإنخفاض كبير بسعر الدولار في مصر خلال الربع الأخير من 2017

Advertisements

توقعات أسعار الدولار في الفترة المقبلة للكثير من الخبراء الاقتصاديين، نعرضها علي حضراتكم بموجز مفصل عن اتجاه معظم المحللين والخبراء الاقتصاديين بشأن سعر الدولار في مصر في الفترة المقبلة كلاً على حدا، حيث تشهد الفترة الحالية ترقب من قبل الكثير من المتعاملين في سوق العملات وسط حالة من الانتظار لأي تغيير ملحوظ يطرأ على سعر الدولار خلال التعاملات أمام الجنيه، ويأتي هذا بعد فترة طويلة من استمرار الدولار في حالة ثبات ملحوظ لا يخرج إلا بتغيير بسيط لا يتجاوز القرش أو القرشين خلال التعاملات اليومية والتي تتم في البنوك والسوق السوداء.

وبالرغم من اختلاف المستوى الاقتصادي للمواطنين إلا أن الجميع يهتم بمتابعة أخبار وأسعار الدولار وتوقعات سعر الدولار في مصر خلال الفترة القادمة، و ترجع أهمية سعر الدولار إلى اعتماد مصر على توفير احتياجاتها من خلال الاستيراد وتصل نسبة الاستيراد إلى أكثر من 60%، هذا بجانب القرارات الاقتصادية الأخيرة التي جعلت الأسعار غير مستقرة على الإطلاق وعلى رأسها قرار تعويم الجنيه المصري وتحرير سعر الصرف للدولار.

Advertisements

وقد أكد الكثير من الخبراء الاقتصاديين خلال توقعاتهم مرور سعر الدولار الأمريكي خلال الفترة القادمة بحالة من الانخفاض، والتي من المقرر أن تطرأ على سعر الدولار نتيجة الارتفاعات التي شهدها الاحتياطي الأجنبي للدولار، وقد تسبب هذا في ارتفاع قيمة المعروض من الدولار في السوق، كان ارتفاع الاحتياطي الأجنبي على رأس العوامل التي ساهمت في تلك التوقعات، وتأتي العوامل الأخرى متمثلة في قرب عودة السياحة من جديد وحقول الغاز الحديثة التي تم اكتشافها و التي ستجعل البلاد في غنى عن استيراد الكثير من كميات الغاز وتوفير ملايين الدولارات التي كانت تنفقها على عمليات الاستيراد.

توقعات بانخفاض سعر الدولار في نهاية 2017 وبداية 2018:

جاءت التوقعات التي تتعلق بسعر الدولار الأمريكي خلال الفترة القادمة من قبل بنوك الاستثمار العالمية والمحلية، والتي أكدت أن الجنيه المصري سيشهد حالة من التحسن خلال الفترة القادمة، ولكن من المتوقع أن يكون تحسن الجنيه خلال الربع الأول من عام 2018 تحسن تدريجي، وسيكون هذا التحسن متزامن مع التدفقات المالية التي سيعكسها الحساب الجاري لمصر والتي ستُساهم بشكل كبير في تحسن الأوضاع الاقتصادية.

[ad6]

كما جاءت توقعات بحوث “إتش سي” تشير إلى أن سعر الدولار سوق يصل خلال الفترة القادمة بعد الانخفاضات التي من المتوقع أن يمر بها إلى سعر 15.72 جنيه وذلك خلال العام المالي الحالي 2017/2018، في حين أنه من المتوقع أن تستمر تلك الانخفاضات خلال العام المالي التالي له، وأنه من المتوقع أن تصل الأسعار وقتها إلى 15.38 جنيه.

أسباب توقعات الخبراء بشأن تراجع الدولار في الفترة المقبلة:

جاءت توقعات الانخفاض في سعر الدولار خلال التعاملات أمام الجنيه وفقا للعديد من العوامل التي أوضحها الخبراء الاقتصاديين منهم مساعد المدير التنفيذي السابق في صندوق النقد الدولي، الدكتور “فخرى الفقي” أنه قد توقع انخفاض سعر الدولار خلال التعاملات في الفترة القادمة إلى أن يصل إلى نحو 16 جنيه، وأضاف أن الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي خلال الفترة الأخيرة والتي ضاعف من خلالها سعر الفائدة مرتين خلال اجتماعين متتاليين قد جاءت لمواجهة التضخم الذي يعاني منه اقتصاد البلاد، وأن تلك الإجراءات مؤقتة ولن تستمر إلى الأبد.

و هناك أيضا توقعات لمجموعة من الخبراء باستقرار سعر الدولار أمام الجنيه أولا و بعدها انخفاض تدريجي في سعر الدولار لحين الاستقرار عند سعر 14 جنيه، وكانت الأسباب التي بنيت عليها تلك التوقعات هي:

  1. بداية إنتاج حقل الغاز الذي تم اكتشافه في البحر المتوسط، و الذي من المتوقع أن يقوم إنتاجه بتحقيق اكتفاء ذاتي لمصر بل و زيادة الاحتياطي مما سيوفر على البلاد مبالغ طائلة من الدولار كانت ستستخدم في استيراد الغاز من الخارج.
  2. قيام الكثير من مكتَنزى الدولار في ظل تراجع أسعاره بإخراجه للتخلص منه خوفا من المزيد من الخسائر مع الانخفاضات التي يشهدها خلال التعاملات في السوق.
  3. تراجع الطلب على الدولار الأمريكي خلال تلك الفترة وكثرة المعروض منه.
  4. الارتفاعات التي شهدها الاحتياطي النقدي للبلاد خلال الفترة الأخيرة والتي زادت إلى تلك النسبة بنحو 36 مليار دولار لأول مرة منذ 2011.

كل تلك التوقعات قد جاءت بشأن أسعار الدولار الأمريكي خلال الفترة القادمة، والتي قد تضاربت فيها توقعات الخبراء ما بين الارتفاع والانخفاض في سعر الدولار، لربما يعود هذا التضارب في التوقعات إلى الاضطراب الذي يشهده السوق وعدم الاستقرار الذي تعاني منه البلاد في ظل الإجراءات الاقتصادية الحادة التي اتخذتها الحكومة والتي قد تسبب في ارتفاع الأسعار للسلع والخدمات وعلى رأسها الكهرباء والغاز والمنتجات البترولية، والتي قد أدت إلى زيادة معاناة المواطن وخاصة محدودي الدخل.

أسعار الدولار في الفترة المقبلة كما توقع الكثير من الخبراء الاقتصاديين:

جاءت توقعات أسعار الدولار الأمريكي من قبل العديد من الاقتصاديين والتي تتعلق بالفترة الأخيرة من عام 2017 و بداية 2018، أن تلك الفترة سوف تمر بحالة من الانخفاض في سعر الدولار ومن المتوقع أن يصل السعر بعد الانخفاض إلى 13 جنيه، ويأتي هذا في ظل توقعات أخرى تشير إلى ارتفاع مستمر في قيمة المعروض من الدولار الأمريكي خلال التعاملات في البنوك والتي تتسبب بشكل أساسي في تراجع سعر الدولار.

كما وذكر الخبراء الاقتصاديين مجموعة أخرى من الأسباب التي أدت إلى تلك التوقعات وكان من بينها:

  1. اكتشاف حقل غاز خلال الفترة الأخيرة وبدء عمليات الإنتاج والتي وصلت قيمتها إلى 500 مليون قدم مكعب، والذي من المتوقع أن يساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز ويوفر ملايين الدولارات التي تقدمها البلاد كفَاتورة لعمليات استيراد الغاز.
  2. توفير ما يقرب من 10 مليار دولار مع نهاية 2018 وذلك بسبب تحسن الأوضاع السياحية في مصر خلال الفترة الأخيرة وذلك بعد حالة التدهور التي مرت بها البلاد، هذا بجانب عودة السياحة الروسية والتي من المتوقع أن تكون بمعدل 3 مليون سائح في السنة، هذا بجانب انتعاش السياحة الصينية والتي تصل معدلاتها وفقا للتوقعات إلى 350 ألف سائح.
  3. تلت فترة الأزمة القطرية فترة من الانتعاش في قيمة التحويلات الأجنبية والتي يقوم بها المصريين العاملين في الخارج.
  4. بلغت قيمة الارتفاعات التي مرت بها نسبة الصادرات المصرية نحو 8%، وذلك بعد فتح العديد من المصانع المغلقة وقرار المركزي بتعويم الجنيه المصري والكثير من التشريعات التي اتخذها البرلمان و التي تساهم في تعزيز الاستثمارات الأجنبية.
  5. الارتفاعات التي مرت بها قيمة الاستثمارات الأجنبية، والتي يمكن القول أنها نتيجة للزيارات العديد التي قام بها السيسي خلال الفترة الأخيرة لمختلف البلدان.

الجدير بالذكر أن عدد من الاقتصاديين قد توقعوا خلال الفترة القادمة أن تشهد أسعار الدولار المزيد من الانخفاضات في ظل ارتفاع الاحتياطي النقدي و الذي جاء وفقا للإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة المصرية خلال برنامج الإصلاح الاقتصادي، كما وشهدت أسعار الدولار خلال تعاملات الأسبوع الماضي تراجع بقيمة 5 قروش ومن المتوقع أن يستمر التراجع إلى أن تصل الأسعار إلى ما بين 14 إلى 15 جنيه مع نهاية العام الحالي، وأكدت التوقعات أيضا أن تلك الانخفاضات في الأسعار ستعمل على استقرار أسعار السلع والمنتجات في السوق وبالتالي انخفاض معدلات التضخم في البلاد إلى النصف و يتحسن الوضع الاقتصادي للبلاد.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق