أخبار الاقتصاد

خبير عقاري ينفي الشائعات المتعلقة بأسعار الشقق السكنية فى مصر

قام الخبير المثمن العقارى والشريك الرسمى في مجموعة عارف للاستثمارات العقارية، والتي تعد أحد أشهر شركات العقارات في مصر في الفترة الحالية، الأستاذ إبراهيم عارف، بالقيام بنفي التصريحات التى ترددت مؤخرًا بشأن انخفاض أسعار الشقق السكنية فى بعض المحافظات والتي تدخل ضمن أعمال السوق العقاري المصري.

ورد في تصريحات “إبراهيم عارف” الإخبارية المتعلقة بأسعار الوحدات السكنية أن عملية انخفاض أسعار الشقق التى ترددت مؤخرًا في بعض المواقع الإخبارية لم تخرج عن كونه شائعة حيث تم ترديدها وتداولها خلال الأيام الأخيرة وقد كان وراءها بعض المستفيدين منها وذلك بعد التقلبات الأخيرة التي قد شهدتها أسعار مواد البناء والتعمير والتشييد في الأسواق المصرية بشكل عام وفى بعض الشركات المنتجة لمواد البناء وخاصة الأسعار المتعلقة بمنتج الأسمنت بشكل خاص.

اقرأ ايضًا.. اسعار الحديد والاسمنت اليوم الاثنين 7/8/2017.

أسباب انخفاض الإقبال على شراء الوحدات السكنية.

تباين كبير وقع خلال الفترة الماضية علي اسعار شركات الاسمنت في مصر حيث شهد طن الأسمنت ارتفاعات وانخفاضات واستقرار ايضًا بشكل متوازٍ على مدار القليلة الماضية بمختلف الانواع والشركات، وعلى الرغم من هذا مازالت جميع المحافظات والمدن الجديدة تعاني من ارتفاع أسعار الشقق السكنية التي لم تشهد إلا ارتفاع مستمر ولم تؤثر انخفاضات أسعار مواد التعمير عليها بأي شكل ولو بسيط.

خبير عقاري ينفي الشائعات المتعلقة بأسعار الشقق السكنية

وتابع الخبير المثمن العقاري في تصريحاته الصحفية قائلاً بشأن طبيعة السوق المصري وتأثره بالأسعار: “أن طبيعة السوق المصرية عدم استجابته لأي انخفاضات”، وفيما يخص محور التصريحات قال: “خاصة إذا كانت في أسعار الشقق”.

جاء في تصريحات الخبير العقاري فيما يخص أسعار الأسمنت: “كما أن انخفاض أسعار الأسمنت ليس مبررا لانخفاض أسعار الشقق”، وقد أضاف الخبير في نهاية حواره إلى أن الحكومة المصرية نفسها في حالة لو رغبت في تخفيض أسعار الوحدات السكنية أو تحريك السوق العقاري عن طريق إصدار بعض القرارات التى من شأنها أن تلزم أصحاب المشروعات العقارية في مصر بخفض أسعار الشقق سواء في المناطق السكنية أو المشروعات الجديدة بالمدن الجديدة سوف يكون من الصعوبة تطبيقه علي أرض الواقع.

 

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى