خبراء المال يكشفون سبب تراجع المستثمرين عن التداول فى البورصة المصرية

Advertisements

وجود هذا الخبر على أي موقع بخلاف (مصر 365) يعني أن المحتوى مسروق ولا يوجد إذن من مصر 365 لنشر الخبر.

خرجت تصريحات السيد مايكل نجيب والذي يشغل منصب خبير أسواق المال، الخاصة بتعاملات البورصة المصرية والسبب وراء تراجع المستثمرين عن التداول فيها إنه من الملاحظات السلبية علي تعاملات البورصة المصرية والتي قد ظهرت فى الأونة الأخيرة انخفاض متوسط أحجام التداول بسبب بعد القرارات بالإضافة إلى تداولات البورصة لأقل من ٥٠٠ مليون جنيه وذلك خلال الجلسة وقد جاء هذا بعد تأثير ضريبة الدمغة التي تم فرضها علي التداول بالإضافة إلى عزوف المستثمرين أثناء الجلسة عن عمليات التداول والتي كانت في السابق تمثل نسبة كبيرة بالنسبة إلى أحجام التداول.

وأضاف السيد مايكل نجيب في أحدث تصريحاته الصحفية، أنه بالنسبة إلى الاتجاه الحالي في البورصة المصرية من المقرر له أن يميل إلى الهبوط بشكل تدريجي وسلبي لحين الوصول للقاع ومن جهة أخرى أكد الخبير علي أنه على المدى القصير من المتوقع من قبل الخبراء والمحللين الاقتصاديين أن يشهد السوق المالي بوجه عام ارتداده جديدة خاصة بعد الهبوط المستمر والذي قد لوحظ خلال الجلسات السابقة بالبورصة.

Advertisements

من جهة أخرى قد تباينت في نهاية جلسة يوم أمس الأول والذي كان يوافق يوم الخميس مؤشرات البورصة المصرية والتي تعد ختام أيام التداول الأسبوعي للبورصة، وترتب علي هذا هبط المؤشر الرئيسي فى تعاملاته حتى وصل إلى المنطقة الحمراء، وكان هذا تحت دعم من مبيعات العديد من المتعاملين، وعلى هذا قد أثبتت السجلات أنه قد خسر رأس المال السوقي فى هذه الجلسة مبلغ كبير حيث وصل إلى نحو 2.1 مليار جنيه مصري ليترتب علي هذا اغلاق السوق عند مستوى وصل إلى حوالي  689.008 مليار جنيه مصري.

كما جاء ايضًا أنه قد هبط المؤشر الرئيسي للبورصة والذي يطلق عليه اسم مؤشر “EGX 30” وقد جاءت نسبة الهبوط فيه إلى 0.54%، وعلى هذا قد أغلق المؤشر جلسته في نهاية التعاملات الأسبوعية عند مستوى وصل إلى 12926.4 نقطة ليكون هذا مقابل 12996 نقطة والتي قد كان وصل إليها عند الفتح.


Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق