أخبار الاقتصاد

التوترات السياسية الأمريكية وراء ارتفاع أسعار الذهب

صرح بنك جولدمان ساكس أن تهديدات دولة كوريا الشمالية ليست في الحقيقة هي السبب وراء ارتفاع أسعار الذهب، وإنما السياسة الأمريكية بقيادة دونالد ترامب هي المتسببة في هذه الأزمة.

تسببت حالة الشك التي يفتعلها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ارتفاع أسعار الذهب، كما أدت تهديدات كوريا الشمالية في الوقت الحالي إلى ارتفاع أسعار الذهب من خمسة عشر دولار من مائة دولار ربحتها أسواق الذهب في هذه الفترة.

وأشار بنك جولدمان ساكس أن حالة التوتر السياسي في الوقت الراهن الذي تعيشه الولايات المتحدة الأمريكية التي استمرت مدة طويلة تصل إلى شهرين متاليين لعبت دور رئيسي في ارتفاع أسعار الذهب الذي قاموا بطرحه لدعم تراجع قيمة الدولار الأمريكي.

وفي الوقت الراهن تواجه واشنطن في الفترة الحالية أزمة محتملة من الممكن أن تؤدي إلى إغلاق الحكومة بسبب تمسك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ببنود ميزانية الحكومة الغير متوافق عليها من جانب معظم أعضاء الكونجرس الأمريكي، وخصوصا البند الذي ينص على تمويل الجدار العازل بين المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية.

حيث هدد الرئيس الأمريكي بتعليق عمل الحكومة إذا لم تضغط على الكونجرس الأمريكي للعمل على تمويل الجدار الحدودي، وفي تصريح تم نشره  للرئيس الأمريكي قائلا: “سنبني هذا الجدار، حتى إذا اضطررنا لإغلاق الحكومة”.

وأوضح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه يريد خلال ميزانية الولايات المتحدة أن يزيد قيمة النفقات العسكرية للدولة بنسبة 9 في المئة، مع إجراء اقتطاعات في العديد من الوزارات، كما أشار دونالد ترامب رفضه المساس بحقوق الضمان الاجتماعي التي تستحوذ على ثلثي النفقات للفدرالية في الدولة.

وتوقع بنك جولدمان ساكس أن يسجل سعر أوقية الذهب حوالي ألف ومائتين وخمسين دولار مع نهاية العام الحالي 2017.

وصرح بنك جولدمان ساكس أن الذهب ارتفاع بنسبة مئوية تصل إلى 7,9 في النصف الأول من العام الحالي 2017، واحتفظت أسواق الذهب بما حققته من أرباح منذ حوالي ثلاث سنوات.

والجدير بالذكر أن تهديدات كوريا الشمالية مع تصاعد حدة الصراع بينها وبين الولايات المتحدة الأمريكية أثرت على أسعار الذهب حيث قام العديد من المستثمرين للإقبال على عمليات شراء الذهب باعتباره ملاذا آمنا في الأزمات السياسية، حيث زيادة الطلب عليه أدي إلى ارتفاع أسعاره.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى