أخبار الاقتصاد

ممثلى الفلاحين ينتقدون زيادة الأسمدة و يتنبأوا برفع أسعار الخضروات والفاكهة

وجه بعض ممثلى الفلاحين انتقادا على اتخاذ الحكومة قرار برفع أسعار الأسمدة المدعمة إلى ما يزيد عن 200 جنيه حتى يصل الطن الواحد إلى المستهلك بعد أن يبلغ سعره 3200 جنيه، كما توقع عدد كبير منهم أن يكون لهذه الزيادة مردود على أسعار المنتجات الزراعية فى الفترة القادمة.

أكدت وزارة الزراعة خلال عقد اجتماع اللجنة التنسيقية للأسمدة يوم أمس الأحد، عن رفع سعر طن سماد اليوريا حتى وصل إلى 3200 جنيه على الرغم ان سعره قبل الزيادة كان 2960 جنيها، كما كان سعر طن سماد النترات قبل الزيادة 2860 جنيها لكنه بلغ بعد الزيادة إلى 3100 جنيه .

صرح نقيب الفلاحين بسوهاج، “مظهر أبو بكر”، إنه من المحتمل أن تزيد أسعار السلع الزراعية فى الفترة القادمة بعد اتخاذ قرار زيادة أسعار الأسمدة التى تدعمها الدولة، نتيجة رفع قيمة تكلفة الزراعة.

كما أضاف سيادته أن زيادة الأسعار سوف تضر الفلاحين نظرا لأنهم سوف يلجأون إلى بيع محاصيلهم الزراعية فى النهاية للتجار حتى لا تصاب بأي تلف، بسبب عدم استطاعتهم على تخزينها، حيث قال: “وفي النهاية التجار يتحكمون في الأسعار ويحققون المكاسب، الفلاح لا يعود عليه شئ سوى الخسارة”.

قام أيضا رئيس جمعية السلام التعاونية الزراعية لاستصلاح الأراضي بالبحيرة، “محمد برغش”، الذي يطلق عليه الفلاح الفصيح، بالاعتراض على قرار زيادة أسعار الأسمدة التى تدعمها الدولة، فقال: “أنا ضد أي زيادة في أسعار الأسمدة في الوقت الحالي”، كما طالب سيادته بتدخل رئيس الجمهورية “عبد الفتاح السيسي”، للفصل فى هذه الأزمة.

انتقد “محمد برغش”، الاتحاد التعاوني الزراعي ووصفه بأنه أول المؤيدين لقرار الزيادة: “أول من وافق على قرار زيادة أسعار الأسمدة ومن ضمن الذين وقعوا عليه ولم يعترض”، كما توقع سيادته أن يكون لزيادة أسعار الأسمدة مردود مباشر على أسعار  الخضر والفاكهة التي يقوم المستهلك البسيط بشرائها.

جدير بالذكر، أن”مظهر أبو بكر”،قد أضاف أن رفع سعر الأسمدة التى تدعمها الدولة، سوف يؤدى إلى رفع سعر الأسمدة في السوق الحرة، االتى فى بعض الأوقات يلجأ لها الفلاحون حتى يستطيعوا سد احتياجاتهم، نظرا لأن الكميات التي تعطيها الدولة لا تكفي.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى