أخبار الاقتصاد

شعبة الدخان تنفي أي زيادات جديدة في أسعار السجائر

أعلنت وزارة المالية خلال مجموعة من البيانات التي قامت بنشرها مؤخرا، عن قيامها خلال الفترة الأخيرة باستهداف قرار مراجعة المعاملة الضريبية وذلك بالنسبة للدخان والسجائر، وقد جاء هذا القرار نتيجة سعي الوزارة إلى تحقيق مبالغ إضافية للحَصيلة الضريبية بقيمة 7 مليارات جنيه، والتي تصل قيمتها مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي حوالي 0.2%.

وخلال التصريحات التي قام بها أحد المسؤولين التابعين لوزارة المالية، فقد أوضح أن الزيادة التي تهدف وزارة المالية إلى تحقيقها تأتي في ظل الارتفاعات التي تشهدها معدلات الاستهلاك في مصر، هذا بجانب الزيادة التي تمت إضافتها كقيمة مضافة والتي تصل نسبتها إلى 14%.

هذا وقد جاء القرار الخاص بتطبيق ضريبة القيمة المضافة بقيمة 13% وذلك في أغسطس 2016، هذا بالإضافة إلى أن الوزارة قد أعلنت في يوليو الماضي ارتفاع قيمة الضريبة المضافة إلى 14%.

وقد أعلن رئيس شعبة صناعة الدخان التابع للصناعات الغذائية في الغرفة التجارية “ابراهِيم الامبَابي” أن وزارة المالية تحتاج إلى موافقة من البرلمان على قرار تطبيق الضريبة الإضافية على السجائر، ولكن الجدير بالذكر أن البرلمان لم يستقبل خلال الفترة الأخيرة أي من القرارات اللازمة لتطبيق الضريبة المضافة على أسعار السجائر.

وخلال التصريحات التي قام بها الامبَابي خلال الساعات القليلة الماضية، أن شركات إنتاج السجائر تقوم حتى الفترة الحالية في التشاور في أمر رفع أسعار السجائر، ولكن لم تقم حتى الآن بإصدار قرار يفيد بِزيادة فعلية في أسعارها، وأضاف في نهاية التصريحات التي قام بها أنه لم تطرأ حتى الآن أي ارتفاعات على أسعار السجائر وذلك نظرا لعدم قيام أي من الشركات باتخاذ قرار رفع الأسعار.

هذا وتحاول وزارة المالية خلال الفترة الحالية رفع قيمة الحصيلة الضريبية للعام الحالي، والتي من الممكن أن تساهم مع رفعها في التخلص من العديد من المشكلات التي تواجه البلاد و التي تتعلق بعجز الموازنة وغيرها من المشكلات الأخرى.

[ad6]

هذا وتحاول الوزارة أيضا رفع تلك القيمة من خلال تطبيق قيمة الضريبة المضافة على أسعار السجائر، إلا انه وبالرغم من ذلك فلم تقم أي من الشركات المنتجة للسجائر بالإعلان عن ارتفاع الأسعار.

اقرأ أيضا:

  1. المركزي ينتهي من سداد ديون نوفمبر الماضي.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى