أخبار الاقتصاد

تعرف علي مزايا قرار البنك المركزي برفع الاحتياطي الإلزامي فى البنوك المصرية

قام البنك المركزي المصري مؤخرًا بالكشف عن أحدث قراراته الخاصة بشأن الاحتياطي الإلزامي على البنوك المصرية المنتشرة بكافة المحافظات حيث ورد أن المركزي قد قرر أن يتم رفع نسبة الاحتياطي الإلزامي على البنوك فى الفترة القادمة.

ورد أن البنك المركزي قد أكد على أنه سوف يقوم برفع نسبة الاحتياطي الإلزامي بمقدار 10% إلى 14%، على أن يتم تطبيق هذا القرار بشكل رسمي اعتبارًا من يوم 10 من شهر أكتوبر الجاري على البنوك.

جدير بالذكر أنه بالنسبة إلى الاحتياطي الإلزامي قد اختلفت نسبة بشكل متباين خلال السنوات الماضية، حيث أكد البنك على أنها قد استقرت نسبته عند 14% منذ عام 2001 وحتى 2012، حيث تم خفض هذه النسبة بشكل تدريجي وتحديدًا بعد نهاية شهر يناير 2011 وقد جاء أن هذا الانخفاض قد بلغت نسبته نحو 4% ليترتب علي ذلك أنها قد وصلت إلى حوالي 10% وان الهدف من وراء ذلك هو دعم القطاع المصرفي بالإضافة إلى أنه الحكومة كانت ترغب في تمكين البنوك الموجودة بالبلاد من مواجهة عملية زيادة الطلب على السيولة بنفسها.

وعلى هذا قد جاء أنه في ضوء المؤشرات المالية القوية التي تصدر عن البنوك المصرية بالإضافة إلى تعاظم مؤشرات أدائها بشكل عان خلال تلك الفترة وايضًا ربحيتها الذي انعكس بشكل مباشر على الاستقرار المالي بالإضافة إلى الاستقرار النقدي الذي استمر على مدار الأيام السابقة بات من المناسب في تلك المرحلة أن يتم إعادة النسبة من جديد لمعدلاتها السابقة.

أما عن الاحتياطي الإلزامي فقد ورد أنه يعد أحد أدوات السياسة النقدية المعروفة والتي يتم العمل بها رسميا والتي يعتمد عليها ايضًا “البنك المركزى” من أجل أن يتمكن من التأثير على عدد من المستجدات الاقتصادية ومعرفة مقدار السيولة الحالية الموجودة لدى البنك بالإضافة إلى الكشف عن معدلات التضخم.

وعلى هذا تعمل البنوك على التنازل عن نسبة 14% من إجمالي قيمة ودائعها الموجودة بالعملة المحلية ما عدا أرصدة الشهادات مدة 3 سنوات فأكثر لهذا السبب لصالح البنك المركزى المصرى ويتم ذلك بدون عائد وفي المقابل يقوم المركزي بضمان رسمي قيمة هذه الودائع والتكفل بردها لأصحابها وذلك في حالة تعرض البنك لي مشاكل أو إفلاسه.

اقرأ ايضًا..“البنك المركزي” يعلن عن طرح أذون خزانة لسد عجز الموازنة بـ 13.7 مليار جنيه

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى