اكبر بنوك العالم في فرانكفورت من أجل تعزيز المركز المالي الألماني بعد مفاوضات بريكست

Advertisements

قرر عدد من أكبر البنوك في العالم استئجار المزيد من المكاتب في فرانكفورت، مما أدى إلى تعزيز المركز المالي الألماني بعد أشهر من محادثات الانفصال بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي، مما ترك مستقبل لندن أكثر غموضا من أي وقت مضى.

وقد وافقت شركة غولدمان ساكس (GSN) على استئجار 10 آلاف متر مربع من المساحات المكتبية في مبنى مارينتورم الجديد في فرانكفورت، مما يجعلها واحدة من أكبر انتصارات المدينة منذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

Advertisements

وسيتم استئجار الطوابق العليا الثمانية من البرج الجديد المكون من 37 طابقا، مما يتيح للمستأجر مساحة تصل إلى 1000 موظف، بحسب شخص مطلع على هذه المسألة.

وهذا سيكون خمسة أضعاف الموظفين الحاليين في أماكن أخرى مثل وول ستريت العملاقة، وهذا الأمر يعمل على تعزيز الأنشطة بما في ذلك التداول، والخدمات المصرفية الاستثمارية وإدارة الأصول، وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية ان هذا الامر يتيح المجال لتنفيذ خطة طوارئ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقامت بنك مورغان ستانلي (MS.N) بتوقيع أيضا عقد الإيجار للمكاتب في برج، أومنيتورم، الذي يجري بناؤها الآن، ولدى هذه الشركة 200 موظف في فرانكفورت وتتوقع مضاعفة هذا العدد، وجاء ذلك وفقا لشخص على دراية الخطط. ورفض البنك التعليق.

وقام جي بي مورجان (JPM.N) أيضا بتأجير طابقين إضافية على رأس الخمسة التي يستأجرها الآن في برج شاهق في وسط المدينة.
ورفض البنك الذي يضم حاليا 450 موظفا في فرانكفورت التعليق.

وقالت سيتي (C.N) أنها ستزيد من انتشارها في فرانكفورت بإضافة 150 موظفا، وهي تخطط للتوسع داخل المبنى الحالي الذي يطلق عليه اسم ويله، بالقرب من دار الأوبرا في فرانكفورت.

وجاء هذا التوسيع نتيجة تنامي التوتر حول مستقبل المركز المالي في لندن وسط مفاوضات بطيئة وشائكة بين وزير بريطانيا ديفيد ديفيس و عضو المفوضية الاوروبية ميشيل بارنييه.

اقرا ايضا تركيا تقبض على موظف أمريكي بتهمة الاتصال برجل دين متهم بالمشاركة في الانقلاب

على الرغم من أن بعض السياسيين في بريطانيا يقومون بالتأكيد على ان البنوك ستقوم بنقل أعداد كبيرة من الوظائف، يرى المصرفيون في مركز مدينة لندن المالي حاجة ملحة للعمل، مما يجعل الرهانات عالية على العمل المصرفي، حيث تعتبر الخدمات المالية أكبر مصدر للضرائب والتصدير في بريطانيا.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق