أخبار الاقتصاد

لمنع خسائر الشركات.. البورصة تبدأ في اتخاذ إجراءات جديدة قوية

خرجت بعض التصريحات من قبل السيد محمد سعيد والذي يعمل كمحلل أسواق المال، بشأن تعاملات البورصة المصرية حيث أكد في بيانه على إنه لم يتضح حتى الآن ما هي آخر تطورات الطروحات الجديدة المقررة في البورصة المصرية، وقد ورد إنه بالنسبة إلى الإدارة الجديدة في البورصة المصرية والتي يرأسها السيد محمد فريد، مازالت لم تأخذ وقت كافي حتي الآن في عملها حيث أكد على أنها لم تزد فترة ولايتها حتى الآن عن ٣ أشهر فقط.

أكد محمد سعيد في تصريحاته على أن الجميع مازال ينتظر حتي الآن القرارات الجديدة المتعلقة بشأن الطروحات الحكومية المقررة على البورصة المصرية.

من جهة أخرى، ورد في تصريحات سعيد الإقتصادية، إن البورصة المصرية قد فقدت خلال السنوات الماضية أثناء تعاملاتها أحد أهم أدوات التمويل التي كان لها دور كبير في تعاملاتها، حيث شدد في تصريحاته على أنه من الضروري أن تعود البورصة المصرية من جديد لاتخاذ دورها في المنطقة.

وعن ما هو يتوجب فعله قال يكون ذلك من خلال زيادة رءوس الأموال وأن يتم بعد ذلك إخضاعها تحت السيطرة والرقابة من أجل أن يتم منع المضاربات السلبية والتي تكون السبب في إيقاع الضرر عليها بشكل عنيف مما ينتج عنه المزيد من الخسائر بالإضافة إلى إفلاس هذه الشركات.

أضاف محلل أسواق المال فى بيانه أنه بالنسبة إلى جهة الإدارة فى البورصة يجب أن تقوم بدورها في هذا الصدد وتتأكد من التمويل من كافة الجوانب لكي لا يتكرر ما حدث في الفترة الأخيرة مع عدد كبير من الشركات والتي قد ورد أنها قد تعرضت لهذه الأسباب إلى إهدار المال والخسائر.

كما تابع المحلل في حواره إنه يعتقد من خلال المؤشرات الأخيرة أن مجلس الإدارة الخاص بالبورصة الجديد، قد بدأ فعليا في اتخاذ عدد من الإجراءات الهامة من أجل أن يتم الحد من عملية إهدار الأموال من جديد.

وعن السبب في هذا الإعتقاد قال المحلل المالي أن هناك خطوات جدية داخل البورصة من أجل ضبط عمليات الإيقاف للأسهم والتي من المقرر نتيجة لها أن تكون المدة ١٥ دقيقة بدلا من ٣٠ دقيقة كما يحدث الآن.

اقرأ ايضًا.. خبير أموال: البورصة على وشك دخول مرحلة عرضية

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى