أخبار الاقتصاد

“المالية” تطرح “أذون خزانة” بقيمة 13,75 مليار جنيه لأجل 91 و266 يوماً

تطرح وزارة المالية المصرية اليوم الموافق الثامن من شهر أكتوبر الجاري لعام 2017 طرح أذون خزانة تقدر بحوالي 13,75 مليار جنيه مصري لأجلي 266 و91 يوم.

تابع موقع مصر 365 ما ذكره جدول “عطاءات الخزانة” التابعة للبنك المركزي المصري أنه تقرر بيع أجل “91 يوماً” بقيمة تصل إلى 6,75 مليار جنيه مصري، أما “أجل 266 يوماً” بقيمة تبلغ حوالي سبعة مليارات جنيه مصري.

والجدير بالذكر أنه من المتوقع أن تصبح قيمة “العجز في الموازنة العامة للدولة المصرية” مع نهاية العام المالي الحالي 2017/ 2018 إلى حوالي ثلاثمائة وسبعين مليار جنيه مصري، حيث سيتم تمويله عن طريق قيام “البنك المركزي المصري” يطرح “أذون الخزانة” و”سندات الخزانة” التي تعد من أدوات الدين في النظم الاقتصادية التابعة للحكومات، حيث تطرح “وزارة المالية المصرية” أذون وسندات الخزانة نيابة عن “البنك المركزي المصرية” وذلك عن طريق المساعدات الاقتصادية والمنح الدولية والقروض الدولية.

يعتبر “أذون الخزانة” من أدوات الدين قصيرة الأجل تقوم الحكومات بإصدارها لغرض الاقتراض، حيث أنها تعهد من الحوكمة أن تقوم بدفع مبالغ نقدية معينة في تاريخ استحقاق أذون الخزانة لذلك تأخذ “صفة الورقة التجارية”، كما أن أذون الخزانة تصدر على فترات استحقاق تتراوح هذه الفترة الزمنية من 3 أشهر إلى 6 أشهر وحتى 12 شهراً، وأذون الخزانة لا تحمل “سعر فائدة محدد”، ولكن يتم تبيعها بسعر خصم يقل عن قيمتها الاسمية على أن يتم استرداد قيمة من قام بشرائها “القيمة الاسمية” في تاريخ استحقاق أذن الخزانة كما يحصل المقترض في الفرق بين ما دفعه عن شراء إذن الخزانة وبين القيمة الاسمية التي يحصل عليها في “تاريخ الاستحقاق”.

ويتم بيع أذون الخزانة في “المزاد” حيث يعرض ” البنك المركزي” التابع للدولة التي تقوم بإصدار “أذون الخزانة” ليتم عرضه على المستثمرين التابعين للمؤسسات المالية الكبيرة مثل البنوك التجارية، وشركات الاستثمار، وشركات التأمين على أن يتم بيع “أذون الخزانة” لمن يقدم أعلى سعر ثم الأقل حتى يتم تغطية “أذون الخزانة” بالكامل من قيمة العطاء المعروضة في المزاد، وتعد “أذون الخزانة” من الأدوات المستخدمة للعمل على توفير السيولة النقدية.

أقرا المزيد وزارة المالية المصرية تعلن عن طرح أذون خزانة غدًا الأحد بـ 13.7 مليار جنيه

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى