أخبار الاقتصاد

موجة “ارتفاع الأسعار” تجتاح جميع القطاعات التجارية والخدمية المصرية

يعاني المصريين في الفترة الحالية من الأحوال المعيشية الصعبة بالإضافة إلى ارتفاع الأسعار ويتابع موقع مصر 365 جميع القطاعات المصرية الخدمات بالإضافة إلى الأحوال الاقتصادية لمعرفة مدة تأثير التضخم الاقتصادي على جمهورية مصر العربية في الوقت الحالي.

أعلن “البنك المركزي المصري” عن ارتفاع أرصدة جمهورية مصر العربية من احتياطي النقد الأجنبي ليصل إلى حوالي 36,3 مليار دولار أمريكي حتى نهاية شهر سبتمبر السابق لعام 2017، حيث يغطى احتياطي النقد الأجنبي لدى البنك المركزي المصري واردات لمدة ثمانية أشهر تقريبا، وهي أعلى معدل منذ حوالي سبع سنوات مضت.

وأوضح “هاني عادل” الخبير المصرفي إن ارتفاع أرصدة جمهورية مصر العربية من الاحتياطي النقدي هو عامل كبير في تحسين الأسعار خصوصا أسعار السلع التي يتم استيرادها من الخارج لذلك سيعمل على توفير العملة الصعبة مما سيعمل على تحسن الأسعار.

أما بالنسبة إلى الوقود والبترول تبعا لخطة الحكومة المصرية التي تريد على مدى الخمس سنوات القادمة التخلص من دعم الوقود في نهاية عام 2019 القادم بنسبة 100%، حيث لن تترك نسب ضئيلة لفئة محدودي الدخل، فعلى الرغم من الزيادة الأخيرة التي أدرجتها الحكومة المصرية على أسعار كلا من “البوتاجاز، والبنزين والسولار” فما زالت الحكومة تقدم دعم للمواطنين على الوقود بنسبة تصل إلى 46%.

كما تهدف الحكومة أيضا إلى زيادة “قطاع الكهرباء” بنسبة تتراوح ما بين 35% إلى 40% مع رفع الدعم نهائياً خلال عام 2021، حيث قامت الحكومة المصرية بسياسة تحرير سعر الصرف إلى رفع شرائح استهلاك الكهرباء بنسبة 36%.

كما شهد أيضا “أسعار المياه” ارتفاع كبير خلال العام الماضي 2016، وذلك بعد تطبيق قرار صادر من “مجلس الوزراء” ليتم تطبيقه في شهر يوليو القادم بزيادة أسعار المياه بنسبة تتراوح من 5% إلى 10% للشرائح الأقل استهلاك، أما بالنسبة للشرائح الصناعية والتجارية والأعلى استهلاك للمياه فإن الزيادة ستقدر بحوالي 40%.

أما بالنسبة إلى أسعار السلع الاستهلاكية فقد شهدت ارتفاع كبير جداَّ، وخصوصا في أسعار السلع الغذائية الاستهلاكية، وعزمت الدولة المصرية على بذل المزيد من الجهد من أجل العمل على ثبات أسعار السلع الغذائية.

أما بالنسبة إلى منظومة التموين والدعم السلعي فقد صرح الدكتور “علي المصيلحي” وزير التموين والتجارة الداخلية قائلا “زمن التسعيرة الجبرية ولى”.

أما بالنسبة إلى أسعار الخضروات والفواكه فقد ارتبطت هذه المنتجات الزراعية بالزيادة على المستلزمات الزراعية التي شهدت ارتفاع في الفترة الأخيرة، حيث ارتفعت أسعار الأسمدة الزراعية بنسبة بلغت حوالي 55% خلال 2017.

أما بالنسبة إلى الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق فقد أعلنت أن أسعار تذاكر المترو لم تتغير منذ أكثر من 12 عام مضت، كما أوضح “أحمد عبدالهادي” المتحدث باسم شركة تشغيل المترو قائلا “لا نية لزيادة الأسعار نهائية خلال الفترة القادمة، وأي تحرك لأسعار الطاقة لن يؤثر على أسعار المترو”.

أقرا المزيد “الخبراء والمتخصصين” يقدموا نصائح للعيش بأقل التكاليف

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى