أخبار الاقتصاد

محللون: الدولار سينخفض في الأشهر الأخيرة من 2017

أعلن مجموعة من المحللين الاقتصاديين مؤخرا عن بعض الاحتمالات عن وجود انخفاض سعر الدولار مع حلول نهاية العام الحالي، وأضافوا أن الأسعار سوف تصل بعد الانخفاضات إلى ما بين 16.5 إلى 17.5 جنيه.

وأعلن المحلل الاقتصادي التابع لشركة “سي آي إستس مانجمنت لإدارة الأصول” خالد، أن أسعار الدولار سوف تستمر خلال العام الحالي 2017 فوق مستوى 17 جنيه خلال التصريحات.

وفي ظل التَحسنات التدريجية التي تشهدها أسعار الجنيه المصري خلال الفترة الحالية، فقد أكدت رئيس قسم البحوث التابعة لبنك الاستثمار أن سعر الدولار الأمريكي سوف تظل عند مستوى 17.5 جنيه.

في حين أن توقعات محلل اقتصادي تابع لبنك الاستثمار سي آي كابيتال ويدعى “هاني فرحات” قد أشارت إلى احتمالية حدوث انخفاضات في سعر الدولار الأمريكي مع نهاية العام الحالي لتصل بعد الانخفاضات إلى نحو 16.5 إلى 17 جنيه.

الجدير بالذكر أن التراجع الذي شهدته وتيرة تحسن الجنيه قد تسببت في تغير التوقعات التي تتعلق بأسعار الدولار الأمريكي، حيث أضاف “نعمان خالد” الخبير الاقتصادي أن التراجع الذي شهدته وتيرة التحسن للجنيه المصري تشير إلى تراجع الارتفاعات التي مرت بها التدفقات الدولارية خلال الفترة الماضية.

والتي تأتي من العديد من المصادر الدائمة والتي على رأسها الاستثمارات الأجنبية، في حين أن فرحات قد أضاف خلال التصريحات التي قام بها أن ما تشهده قيمة الجنيه المصري من تعافي تدريجي تعد أفضل بكثير من التحسن الذي يطرأ بصورة سريعة.

وقد أشارت البيانات الصادرة عن البنك المركزي، أن قيمة التراجعات التي طرأت على أسعار الدولار خلال الفترة الأخيرة قد جعلته يصل إلى 17.71 جنيه في حالة البيع وذلك بعد أن كان سعر التعامل للدولار في يونيو الماضي نحو 18.14 جنيه، بحيث وصلت قيمة الانخفاضات إلى نحو 2.4%.

هام: لكل متابعينا على صفحة سعر الدولار فى مصر، الصفحة اتقفلت لكثرة البلاغات وتم تدشين صفحة اخرى بنفس الاسم “سعر الدولار في مصر” او يمكنك الذهاب مباشرة من هنا.

وعلى الرغم من عدم تدخل البنك المركزي في أسعار العملات بعد قرار تعويم الجنيه المصري، إلا أن السعر المنخفض للجنيه هو الأفضل من وجهة نظر البنك خلال الفترة الحالية، وذلك تجنبا لما قد يحدث من حدوث تذبذبات كبيرة في السعر الخاص بالصرف، هذا بجانب استمرار الارتفاع في الاستثمارات الأجنبية.

[ad6]

اقرأ أيضا: البنوك المصرية تقرر خفض فوائد الودائع بسبب قرار البنك المركزي

الجدير بالذكر أن الارتفاعات السريعة التي قد تطرأ على سعر الجنيه قد تتسبب بشكل كبير في حدوث ارتفاعات في نسبة انسحاب المستثمرين الأجانب من السوق المصرية وذلك تحقيقا للمزيد من المكاسب.

وقد تمكن البنك المركزي خلال الفترة الأخيرة من جذب نحو 18 مليار دولار في صورة استثمارات أجنبية، هذا بجانب الإنعاش الذي شهدته قيمة الاحتياطي الأجنبي والتي جاءت بعد الارتفاعات التي طرأت على الاحتياطي الأجنبي.

وبلغت قيمة الاحتياطي الأجنبي بعد الارتفاعات التي طرأت عليها في نهاية سبتمبر إلى 36.535 مليار دولار، هذا بجانب الدور الكبير الذي ساهمت به الارتفاعات التي طرأت على ارتفاع قيمة تحويلات المصريين في الخارج وكذلك الاستثمارات الأجنبية والتي ارتفعت خلال الفترة الأخيرة بالنسبة لقطاع البترول في تحسن قيمة الاحتياطي الأجنبي.

الجدير بالذكر، أنه من المتوقع من قبل الكثيرين أن تتحسن قيمة الجنيه خلال العام القادم 2018، بشكل موازي لفترة طرح المستندات التي يقوم بها المركزي في السوق الدولية، والارتفاعات المتوقع حدوثها بالنسبة للتدفقات المالية وكذلك السياحة الروسية.

كما أشارت رضوى السويفي خلال التصريحات التي قامت بها أنه من المتوقع أن تصل أسعار الدولار مع نهاية العام القادم ما بين 16 إلى 16.5 جنيه، في حين أن توقعات نعمان خالد أشارت إلى أن سعر الدولار قد يصل بعد الارتفاعات إلى 17 جنيه وذلك خلال تعاملات نهاية النصف الأول من عام 2018.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى