أخبار الاقتصاد

تجدد المخاوف بشأن كوريا الشمالية تتسبب في ارتفاع أسعار الذهب لأعلى مستويات

شهدت أسعار الذهب خلال الأسبوع الأخير ارتفاع كبير لتصل بعده إلى أعلى مستوى وذلك خلال تعاملات اليوم الاثنين، وجاء هذا الارتفاع نتيجة الإقبال الكبير من قبل المستثمرين على الذهب خلال الفترة الأخيرة، وخاصة مع الضغوطات التي يواجهها الدولار خلال الفترة الأخيرة والتي جعلت الكثير يتجه إلى الذهب باعتباره الملاذ الآمن أمام الجميع.

وتأتي الضغوطات التي تؤثر بالسلب على موقف الدولار الأمريكي في ظل الاختبارات النووية الأخيرة التي قامت بها كوريا الشمالية، هذا بجانب المشكلات التي تتعرض لها أمريكا خلال الفترة الحالية بالنسبة للاقتصاد الأمريكي.

ووصلت قيمة الارتفاعات التي طرأت على أسعار الذهب نسبة 0.4 %، وبالتالي وصل سعر الأوقية بعد الارتفاعات إلى 1279.99 دولار، هذا بعد آخر ارتفاع لسعر الذهب في 29 سبتمبر والتي وصل خلالها سعر الأوقية إلى 1284.97 دولار.

هذا بجانب الارتفاعات التي طرأت على العقود الأمريكية الآجلة الخاصة بالذهب والتي جاءت بعد الارتفاعات بقيمة 1282.40 دولار للأوقية، بنسبة ارتفاعات 0.6%.

الجدير بالذكر أن سعر الدولار كان قد شهد تَراجع خلال ال12 أسبوع الماضي، وذلك بعد وصوله إلى أعلى المستويات، إلا أن سعر الدولار قد استقر خلال تعاملات اليوم أمام الين، وقد أوضحت التصريحات التي قام بها الخبراء أن التوترات الجيوسياسية هي السبب في تلك الانخفاضات.

[ad6]

وقد جاءت تلك التوترات نتيجة الخوف الذي سيطر على الجميع من احتمال قيام كوريا الشمالية بالمزيد من الاختبارات الصاروخية خلال الفترة القادمة.

اقرأ أيضا:

  1. سعر الذهب اليوم في مصر “جدول” محدث لحظياً.
  2. نعرض أسماء البنوك ال6 التي أعلنت عن خفض قيمة الفائدة على الودائع لديها.

الجدير بالذكر أن الذهب لم يكن المعدن الوحيد الذي ارتفعت أسعاره خلال الفترة الأخيرة، بل جاءت أسعار الفضة أيضا خلال تعاملات اليوم بارتفاع 0.7%، وبالتالي فقد وصل سعر الأوقية إلى 16.90 دولار، هذا بينما كانت أسعارها منذ أسبوعين ماضيين بقيمة 16.99 دولار للأوقية.

كما أن أسعار البلاديوم والبلاتين قد ارتفعت أيضا بنسبة 0.5%، وبالتالي فقد وصلت الأسعار بعد الارتفاعات إلى 924.65 دولار و 917.50 دولار للأوقية، هذا خلال التعاملات الأخيرة والتي طرأت على أسعار المعادن المختلفة خلال التعاملات في السوق، والتغيرات التي طرأت على الأسعار خلال الفترة الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى