أخبار الاقتصاد

ارتفاع النفط لأكثر من 56 دولار بسبب خفض الصادرات السعودية

ارتفع النفط إلى ما فوق 56 دولارا للبرميل اليوم الثلاثاء بدعم من تخفيضات الصادرات السعودية في نوفمبر وتعليقات من أوبك والشركات التجارية بأن السوق يعيد التوازن بعد سنوات من العرض الزائد.

وقد خفضت المملكة العربية السعودية مخصصات النفط في نوفمبر بمقدار 560 ألف برميل يوميا، وذلك تمشيا مع التزامها باتفاق لخفض الإمداد بقيادة منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”.

وقال كارستن فريتسش المحلل في شركة “كوميرز بنك” في فرانكفورت ان “الاسعار تعززت بسبب الانباء التي تحدثت عن ان السعودية تعتزم خفض شحناتها النفطية الى العملاء في نوفمبر”.

وارتفع مؤشر اسعار خام برنت ، وهو مؤشر الاسعار الدولى، 52 سنتا عند 56.31 دولار للبرميل، وارتفع خام الولايات المتحدة 63 سنتا ليصل إلى 50.21 دولار.

وتقوم منظمة الدول المصدرة للنفط وروسيا والمنتجين غير الاعضاء الاخرين بخفض الانتاج بحوالى 1.8 مليون برميل يوميا حتى مارس القادم للتخلص من وفرة امدادات الاسعار.

وتزداد ثقة أوبك بأن السوق يعيد التوازن بسرعة، ويساعد على تقليص النمو، فضلا عن نمو أقوى من المتوقع في الطلب العالمي.

وقال الرئيس التنفيذى لشركة غونفور توربورن تورنكفيست ان السوق يعيد التوازن، مشيرا الى انخفاض اسهم المنتجات والنفط المحتفظ به فى المخازن العائمة.

وقال لوكالة رويترز العالمية في مؤتمر صحافي عقده هذا الاسبوع “لا نرى ان هذا السوق غير متوازن بشكل او بآخر”. واضاف ان “مخزونات النفط الخام لا تزال مرتفعة”، مضيفا أن أوبك تحتاج الى الالتزام بقيود إنتاجها.

وقالت الارقام الرسمية ان الدعم قصير الاجل للسعر جاء من الولايات المتحدة حيث ان 85 فى المائة من انتاج النفط فى خليج المكسيك فى الولايات المتحدة او 1.49 مليون برميل يوميا غير متصل بعد إعصار نيت.

وقد تمكنت منظمة الأوبك من تحقيق التزام كبير في صفقة قطع العرض هذا العام، وهي تدرس توسيع نطاق الصفقة إلى ما بعد نهاية مارس 2018. وقد شعر بعض المحللين بالقلق من أن استعادة الأسعار قد تغري المنتجين لفتح الصنابير مرة أخرى.

الا ان المحللين في جي بي مورغان قالوا ان هذه المسألة ليست اقل من ذلك، مشيرة الى ان “المخاوف من ان تتلاشى التزامات منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” في الجزء الرابع من العام الحالي لا اساس لها من الصحة”.

اقرا ايضا سعر الحديد الآن في مصر.. أسعار الحديد اليوم الثلاثاء 10/10/2017 بالأسواق المصرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى