أخبار الاقتصاد

بنك مصر: التراجع عن قرار خفض الفائدة على الودائع الادخارية

أعلنت مجموعة من المصادر التابعة لبنك مصر عن تراجع البنك عن القرار الخاص بخفض قيمة الفائدة على حسابات التوفير والودائع، وكان هذا خلال تصريحات الأمس.

الجدير بالذكر أن نائب رئيس البنك “عاكف المغربي” كان قد أعلن خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها أول أمس عن قرار البنك الخاص بخفض قيمة الفائدة على حسابات التوفير والودائع بقيمة 0.75%.

وقد جاء هذا القرار بعد قرار المركزي الخاص برفع قيمة الاحتياطي الإلزامي إلى 14% بعد أن كانت قيمته 10%، الأمر الذي يزيد من تكلفة الأموال لدى البنوك بشكل ملحوظ.

وقد جاء هذا القرار من قبل المركز بهدف التخلص من السيولة في البنوك و بالتالي المساهمة في خفض الارتفاعات التي تمر بها معدلات التضخم، إلا أن هذا القرار يخفض احتمالية استثمار البنوك للمبالغ المالية لديها مع ارتفاع تكلفتها على البنوك مما قد يتسبب في خسائر ملحوظة لتلك البنوك.

الجدير بالذكر أن بنك مصر لم يكن البنك الوحيد الذي أعلن خلال الفترة الماضية عن قرار خفض قيمة الفائدة على الودائع، بل أعلن بنك عودة كذلك عن قرار الخفض وكانت قيمة الخفض التي حددها حوالي 0.75%.

في حين أن نسبة الخفض التي حددها بنك الكويت حوالي 1%، وبنك الإسكندرية قام بالإعلان عن قيمة خفض بنسبة 1.5%، في حين أن قرار البنك الأهلي كان يتطلب انعقاد لجنة الألِيكو أولا لتقوم هي بتحديد قيمة الانخفاضات التي ستقرها على الفائدة.

هذا وتشير التصريحات إلى محاولة البنوك الخروج من تلك الأزمة و التي جاءت بسبب قرار المركزي الذي كان مفاجأة لجميع البنوك، وذلك من خلال قرار خفض الفائدة على الودائع و الحسابات الادخارية، هذا في محاولة من البنوك لتقليل تكلفة الودائع عليها خصوصا وأنا لا تستطيع استثمار النسبة التي حددها البنك المركزي كإحتياطي إلزامي.

ويأتي هذا القرار من قبل المركزي حفاظا على أموال المدخرين بجانب خفض قيمة السيولة المالية في السوق والعمل على الحد من الارتفاعات التي تطرأ على نسب التضخم.

اقرأ أيضا:

  1. السبب الرئيسي وراء انخفاض أسعار الكوسة في السوق بعد ارتفاعات استمرت لشهرين.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى