أخبار الاقتصاد

اسعار “البطاطين” زادت بنسبة 40% عن عام 2016

تابع موقع مصر 365 بمناسبة قرب بدء موسم الشتاء، بسبب حاجة الجميع إلى “بطاطين” حيث أنها من أهم مصادر الدفء في فصل الشتاء، حيث يقوم الجميع بشراء للاستخدام الشخصي أو يقوم البعض على في إطار الأعمال الخيرية بشراء كمية من البطاطين على الفقراء والمساكين والمحتاجين، ويوجد في السوق المصري نوعان من “البطاطين” نوع محلي يتميز باسعاره القليلة نوعاً ما عن اسعار البطاطين التي يتم استيرادها من الخارج.

وأوضح أحد ملاك المحلات المتخصصة في مجال بيع البطاطين يسمى “محمود عبدالله” حيث صرح أن أسعار “البطاطين” زادت بنسبة تقدر بحوالي أربعين في المئة عن عام 2016، وأوضح أن الأسعار “البطاطين” تختلف تبعا لعدة مميزات في البطانية مثل الخامة أو مكان صنعها حيث يوجد في السوق التجاري بطاطين مستوردة من الخارج، وكذلك بطاطين مصنعة محلياً داخل أسواق جمهورية مصر العربية.

وأشار “محمود عبدالله” أن أسعار “البطاطين” تبدأ من حوالي مائتين وثمانين جنيه مصري إلى ستمائة جنيه مصري والأسعار ترتفع عن هذا الأسعار بالنسبة لأسعار البطاطين المستوردة أما بالنسبة لأسعار البطاطين المصنعة محلياً تبدأ من ثمانين جنيه.

وأوضح صاحب محل أخر مخصص أيضا في بيع البطاطين يسمى “محمد عيسى” أن الإقبال على شراء البطاطين ضعيف جداَّ، وأوضح أن ذلك يعود إلى ارتفاع أسعار “البطاطين” مما جعل الزبائن يعزفون عن شراء “البطاطين”.

وأشار “محمد عيسى” أن الزبائن الذين يقومون على توزيع البطاطين بهدف الأعمال الخيرية، حيث أوضح أن هذه الفئة كانوا يقومون بشراء ما يقارب من خمسين بطانية، ولكن خلال هذا العام الجاري يقوم من يرغب في توزيع البطاطين في سبيل الأعمال الخيرية بشراء حوالي خمسة وعشرين بطانية فقط لعدم قدرتهم على مواجهة ارتفاع الأسعار في الوقت الحالي.

وأعلن أحد البائعين “عماد حسين” أنه بعد ارتفاع الأسعار الذي شهده سوق البطاطين لجأ المشترون إلى التوجه إلى شراء المنتج المحلي والابتعاد عن البطاطين المستوردة حيث يبدأ سعر البطاطين المصنعة محلياً عن أربعة وخمسين جنيه مصري إلى مائة وستين جنيه مصري حيث يتم تصنيع هذه البطاطين في مصانع غزل المحلة الكبرى داخل الدولة المصرية.

أقرا المزيد توقعات بإنخفاض اسعار الدواجن خلال الفترة القادمة في مصر

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى