شعبة إلحاق العمالة تؤكد تراجع طلب العمالة المصرية بالسعودية إلى 85%

Advertisements

كشف رئيس شعبة إلحاق العمالة بالخارج بالاتحاد العام للغرف التجارية، “حمدى إمام”، عن تراجع نسبة العمالة المصرية فى الدول العربية وفي مقدمة هذه الدول المملكة العربية السعودية، حيث بلغت النسبة إلى 85% فى الربع الأخير من سنة 2017، كما أضاف “إمام”، أن طلب إلحاق العمالة المصرية بدول الخليج بصفة عامة قد تراجع خلال نصف سنة 2017 إلى نسبة بلغت 80%.

أكد رئيس شعبة إلحاق العمالة بالخارج بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن شركات إلحاق العمالة المصرية فى الخارج هي المجال الأكبر حيث تصدير العمالة المصرية، فقد حصلت تلك الشركات في عام 2015 ما يقرب من عدد نصف مليون فرصة عمل من المملكة العربية السعودية فقط، لكن تراجع العدد خلال عام 2016 إلى إلى ما يقرب لعدد 250 ألف فرصة عمل حيث بلغت النسبة 85%، والسبب وراء الأزمات الاقتصادية التي تعاني منها  المملكة العربية السعودية.

Advertisements

جدير بالذكر، أن “حمدي إمام”، أشار إلى أن قضية الأمراء ورجال الأعمال السعوديين واحتجازهم سوف يكون لها أثر سلبى في الفترة المقبلة، على تراجع نسب العمالة المصرية فى المملكة العربية السعودية، كما أكد رئيس شعبة إلحاق العمالة بالخارج بالاتحاد العام للغرف التجارية، على أن الحل الأمثل والفريد هو فتح أسواق  جديدة أخر غير الأسواق المعتادة والكلاسيكية، أمام للعامل المصري  داخل دول الخليج.

ناشد “حمدى أمام”، وزارة القوى العاملة أن تتقدم بخطى سريعة وفعالة  فى اتجاه هذا الحل من خلال الحوار مع  دول أفريقيا ودول آسيا، كما طالب “أمام”،  وزارة القوى العاملة بتوقيع اتفاقيات جديدة مع هذه الدول الهدف منها  إلحاق عدد كبير من العمالة المصرية بها.
أضاف “حمدى إمام”، مع مداخلة هاتفية، لإحدى الصحف اليومية، إلى أن السفارة تشترط الشرط نفسه بالنسبة للحاصلين على المؤهلات المتوسطة ولكن وزارة التربية والتعليم على الفور قامت بالاستجابة لهذا المطلب، بالإضافة إلى أن وزارة التعليم هى التي لم تعلن عن استجابتها  حتى هذه اللحظة على الرغم من  المحاولات المتكررة مع الوزير بسبب عدم توافر قاعدة بيانات إلكترونية خاصة بالجامعات حتى تستطيع تحقيق هذا المطلب على وجه السرعة.

اقرأ أيضا: سعر الدولار اليوم بالبنوك والسوق السوداء الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 في مصر الآن

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق