أخبار الاقتصاد

خبير اقتصادي يؤكد أن مصر قد خفضت قيمة عملتها أكثر من 70%

أفاد السيد حافظ سليمان، والذي يعد خبير اقتصادي استثماري، في أحدث تصريحاته بشأن الاقتصاد المصرية، إن هناك فشل جلي في عملية التسويق والترويج الخاصة بعملية الاستثمار في مصر بسبب استخدام معدات العصر وآلياته بأسلوب مهني فقط، بعيدًا عن  فكرة الاستعانة بوكالات مهنية متخصصة تعمل في هذا المجال سواء كانت من الداخل أو من الخارج.

كما جاء في بيان “سليمان” الصحفي، أن جمهورية مصر العربية والذي تتميز بوجود عدد كبير من السكان بداخلها قد خفضت عملتها الوطنية إلى أكثر من 70% خلال الفترة الماضية من أجل هدف أساسي وهو جلب استثمارات جديدة للبلاد دون تدبير أمر الترويج للاستفادة من هذا الحدث الجلل.

وقد تابع حافظ سليمان، أن عدد الموجودين والمستثمرين والفاعلين كل شهر داخل البورصة المصرية حاليا قد لا يتعدى حوالي 20 ألف مستثمر في بلد سكانها يعد أكثر من 105 مليون نسمة بالإضافة إلى أنه يتوفر بها كمية كبيرة من السيولة في كل ركن وتبحث عن وجود أي فرص داخل زمام الاقتصاد وليس لديها أي فكرة عن أصول وأسهم المؤسسات المصرية، حتى أنها أصبحت فعليًا مجانية بعد خضوعها لعدد من التغيرات المتراكمة عليها منذ عام 2008 وحتى اختتمت بقرار البنك المركزي المتعلق بالتعويم.

واستكمل الخبير الاقتصادي حول الاقتصاد في مصر أنه لم يقم القائمين على منظومة الاقتصاد في مصر بتفعيل دور الثروة المصرية بفعل إشعار علني يتناسب مع الموارد المتوفرة فيها حيث يتمكن الكثير من شراء أسهم في مصر سواء بالداخل أو الخارج بمبالغ بسيطة وزهيدة فعليا، كما أكد على أنه يمكن شراء أسهم ثمنها جنيهات فقط.

اقرأ ايضًا.. خبير بأسواق المال يوضح مدى تأثر البورصة بحادث تفجير مسجد الروضة الإرهابي

وأفصح أن المؤشر العام للبورصة المصرية مرتفع بسهمين لا غير ولكن فعليا في حالة مقارنة رأس المال سواء في عمليات البيع والشراء منذ عام 2008 مع فرق الورقة النقدية نكتشف أن إجمالي رأس ثروة مكان البيع والشراء لا غير قد وصل إلى خفض 20 بالمائة من سعره في 2008 وحاليًا الميديا تروج بيانات خطأ لصانع المرسوم بالدولة عن إنجازات ماركة هذه الثروة ولا يقوموا بالعمل بما يرضي الله في التسويق بأسلوب مهنية محترمة باتجاه اقتصاد حقيقي موائم لدولة بكمية جمهورية مصر العربية.

ويرى أن الجميع يعمل تحت قيادة الوزيرة النشطة الدكتورة سحر نصر مجرد ظهور شخصية مشهورة ومبدعة مثل سحر نصر كوجه تسويقي مقبول لأي ملف يحدث تحت يدها، حيث تمكنت بذكاء وعمل إعلامي متتابع تحريك المياه الراكدة في وقت قصير والجميع شعر بالتغير من هذا النهار الأول لتوليه الوزارة.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى