أخبار الاقتصاد

خبير اقتصادي يؤكد سداد مصر لـ15 مليار دولار ديون خارجية للعام 2018 وسعر صرف الدولار لن يرتفع

قام خبير اقتصادي بالتأكيد على أن مصر قادرة على سداد جميع الالتزامات الخارجية لها وجميع الأقساط والديون الخارجية لها من خلال جميع المؤسسات العالمية أثناء المواعيد المحددة لها، وأيضاً تم التأكيد على أن ديون مصر الخارجية سوف تصل إلى 15 مليار دولار أثناء عام 2018، وأضاف أيضاً أن هذا لن يؤثر ولا يؤدي إلى زيادة سعر الصرف الخاصة بالدولار، وسيكون هذا بسبب زيادة النقدية ودخولها إلى البنك المركزي بشكل مستمر وهذا ما يبحث عنه البنك المركزي المصري دائماً، وذلك يكون من خلال الاستثمار المباشر أو جميع السندات الخاصة بالدولار الذي تدخل إلى البنك.

جديراً بالذكر  أيضاً أن الخبير الاقتصادي أكد اليوم على أن مصر قادرة على سداد جميع الديون والالتزام الذي توجد عليها في خارج مصر، وسيكون هذا من خلال الجدولة الخاصة بالقروض والديون الخارجية على الدولة المصرية، وتم لفت الانتباه إلى أنه  أثناء أوائل عام 2017 قامت مصر بتسديد حوالي 3.5 مليار دولار لقطاع البترول والتابع لها جميع شركات البترول والغاز الطبيعي، كما أن البنك المركزي المصري يسمح بتحويل جميع أرباح الشركات الأجنبية خارج مصر.

اقرأ أيضاً.. البنك المركزي يعلن عن طرح 2.75 مليار جنيه سندات خزانة جديدة

يذكر أيضاً أنه قام البنك المركزي المصري بالسماح لجميع الأرباح بتحويلها للعديد من الشركات الأجنبية خارج مصر، ويتم تسديد أكثر من 1.5 مليار دولار لدول مثل تركيا وليبيا وهذا ما تحرص عليه مصر حالياً هو سداد جميع الديون الخارجية لهاـ وتم التأكيد على أن مصر حققت تقدم اقتصادي هائل من خلال البرنامج الخاص بالإصلاح الاقتصادي، وأيضاً تم إعادة الهيكلة الخاصة بمنظومة الدعم الضريبي والإصلاح به وتم تحرير سعر الصرف، ويتم خفض الدعم الخاص بالطاقة والإصلاح المؤسسي والهيكلي.

يساعد هذا على رفع التصنيف الخاص الائتماني لمصر وهذا يعمل على جذب الكثير من المستثمرين الأجانب في مصر، ويكون أيضاً هذا من خلال الاستمرار في زيادة ثقة المستثمرين الأجانب وتقديمهم لكافة الاستثمارات الأخرى المنتشرة في مصر بأكملها، ويتم تقديم الأشياء المميزة الذي تساهم في التنافس الدائم والذي يوفره قانون الاستثمار، وتوجد الكثير من التسهيلات الهامة لجميع القوانين الحديثة ويتم إصدارها من الثورة التشريعية والإجرائية، ويوجد تدفق هائل لجميع الاستثمارات الأجنبية المباشرة وهذا يؤدي لتحسين وزيادة الإيرادات الخاصة بقطاع السياحة ولا يوجد ارتفاع لأسعار صرف الدولار.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى