أخبار الاقتصاد

الأزمة بين وزارة التموين والبقالين تشتعل بسبب وثيقة التأمين

شهدت الفترة الأخيرة اشتعال الأزمة بين الدكتور “على مصِيلحي” وزير التموين والتجارة الداخلية وبين بقالي التموين، وجاءت تلك الأزمة بسبب الخلاف على وثيقة تأمين السلع والتي تصل قيمتها إلى 25% من قيمة الوثيقة.

الجدير بالذكر أن تعثر عدد من التجار في السداد قد دفع التجار في الكثير من المحافظات يعترضوا على القرار الذي أعلنه وير التموين، وذلك بسبب عدم قدرة التجار على السداد، الأمر الذي دفع وزير التموين خلال الفترة الماضية إلى الاستجابة لهم عن طريق مد مهلة السداد.

وعلى الرغم من استجابة الوزير إلى مطالب التجار مد المهلة حتى يوم 7 ديسمبر المقبل، واقتراب موعد انتهاء المهلة إلا أن الكثير من تجار التموين لم تقم حتى الآن بسداد قيمة وثيقة التأمين، كما تقدم التجار إلى وزارة التموين خلال الفترة الأخيرة بالمُطالبة بالمستحقات المالية.

وتتمثل تلك المستحقات في حافز البقالين لنحو 14 شهر وأيضا هامش الربح الذي يحصل عليه البقالين لثلاثة أشهر ماضية، وتصل قيمة المستحقات المالية المتأخرة والتي لم يحصل عليها البقالين إلى الآن إلى نحو 225 مليون جنيه.

وخلال التصريحات التي قام بها سكرتير شعبة البقالة التابع للاتحاد العام للغرفة التجارية في القاهرة “عماد عابدين” فقد أعلن أن ما يطالب به التجار من مستحقات مالية متأخرة خلال الفترة الأخيرة هي إحدى الوسائل التي لجأ إليها التجار في محاولة منهم للضغط على الوزارة.

وذلك حتى تقوم الوزارة بالتراجع عن قرار ثمن الوثيقة التأمينية التي يجب على التجار القيام بسداده، وأضاف خلال التصريحات التي قام بها، أن المستحقات التي يطالب بها التجار ليست مستحقات حديثة، ولكنها مستحقات منذ أربعة سنوات ماضية، هذا بجانب أن تلك المستحقات لدى وزارة المالية وبالتالي لا دخل لوزارة التموين بهذا الأمر.

كما أكد في نهاية التصريحات التي قام بها، أن تجار التموين ليسوا وسطاء بَل تجار، وعلى التاجر أن يقوم بدفع ثمن البضاعة التي يحصل عليها من الوزارة، ولذا يجب عليهم أن يقوموا بسداد قيمة الوثيقة التأمينية في أقرب فرصة.

اقرأ أيضا:

  1. التموين: تطبيق التأمين على البقالين في مطلع شهر يناير المقبل.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى