أخبار الاقتصاد

“الأهلي” يعلن بمؤتمر بافيكس استحواذه على 25% من تحويلات الأموال عبر المحمول

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أدلى بها “رئيس البنك الأهلي المصري” هشام عكاشة حيث أوضح أن “القطاع المصري” عليه أن يحافظ  على تحرك الأموال بداخله من أجل العمل على تنمية الاقتصاد الرسمي، وكذلك المحافظة على “موارد الدولة المصرية” وهذا يستوجب العمل على مواكبة جميع التطورات التكنولوجية الحالية من أجل العمل على تلبية احتياجات الشباب المصري.

وأوضح “هشام عكاشة” خلال مشاركته في فعاليات “مؤتمر بافيكس” التي تم إقامته اليوم الموافق الثلاثاء الخامس من شهر ديسمبر الجاري لعام 2018، حيث أوضح أن اقتصاد الدولة البريطانية قد شهد زيادة كبيرة في حجم “التعاملات الإلكترونية” بنسبة تصل إلى 350 في المئة.

كما أضاف “هشام عكاشة” أن اقتصاد دولة بريطانيا أيضا خلال الفترة السابقة أصبح المتوسط في حالة غلق فرع يعد بمعدل فرع يومياً مما أدى إلى إنخفاض في التردد على الفروع البنكية بنسبة تصل إلى أربعين في المئة، وأوضح أن الوضع في الدولة المصرية مختلف تماماً عن الأوضاع في الدول الأوروبية حيث تطلب زيادة عدد فروع البنوك بصفة دائمة في جميع الأنحاء.

وأشار “هشام عكاشة” أن البنوك في الدولة المصرية في حاجة دائمة إلى التوسع في إقامة الفروع البنكية الفعلية، بالإضافة إلى إدراج المزيد من الخدمات الإلكترونية في نفس الوقت، من أجل العمل على تلبية احتياجات “شريحة معينة” وهي التي تحتاج إلى التعامل المباشر مع فروع البنك، بالإضافة إلى توسعات البنوك في إدراج الخدمات الإلكترونية والتي تعمل على توفير “وسائل ادخار تعد آمنة”.

وأوضح “هشام عكاشة” أن “البنك الأهلي المصري” له دور كبير جداَّ في العمل على نشر “الخدمات الإلكترونية” حيث قام البنك الأهلي المصري بالاستحواذ على خمسة وعشرين في المئة من إجمالي “المحافظ الإلكترونية”، والتي بلغ عددها حوالي تسعة مليون محفظة إلكترونية، وأشار أن البنك الأهلي المصري قد حقق ارتفاع كبير في المعاملات الإلكترونية ليسجل حوالي مائتين في المئة خلال 4 أشهر فقط.

وأشار هشام عكاشة أن البنك الأهلي المصري قد حقق “خدمات تحويل الأموال عبر الهاتف المحمول” نسبة تصل إلى خمسة وسبعين في المئة أعلى من النسبة التي حققها خلال العام السابق 2016.

أقرا المزيد “اتحاد البنوك” تقدم بمقترح “للمركزي” لإضافة تسهيلات لتحويل الأموال عبر “المحمول”

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى