أخبار الاقتصاد

خبير: مؤشرات البورصة تتراجع بسبب الأحداث السلبية في المنطقة العربية

أعلن خبير أسواق المال “وليد هلال” خلال التصريحات التي قام بها، أن المنطقة العربية قد مرت خلال هذا الأسبوع بالعديد من الأحداث السلبية الكثيرة والساخنة، والتي قد تسببت في تغطية أحداث البورصة باللون الأحمر يوميا على مدار الأسبوع.

مشيرا إلى بدء الأحداث بحادث مقتل “على عبد الله صالح” الرئيس اليمني والذي تسبب في الكثير من أعمال القلق وبعدها ما قام به ترامب خلال الساعات القليلة الماضية وإعترافه بالقدس كعاصمة لإسرائيل وقرار نقل السفارة الأمريكية.

وأكد خلال التصريحات أن نفسية المتعاملين كان لابد لها من التأثر بتلك الأحداث، وبالتالي شهدت المؤشرات انخفاضات متوقعة خلال التعاملات، مضيفا أن ما تمر به المؤشرات حاليا من انخفاض لا يعتبر بمثابة تصحيح في سير المؤشرات ولكنه نتيجة للأحداث الأخيرة التي شهدتها المنطقة.

وعلى الرغم من تلك الانخفاضات، إلا أن الصورة الكلية لا تزال إيجابية إذ أن المؤشر يملك القدرة على الصعود من جديد، وذلك لعدم كسر أي من خطوط الاتجاه أو القيعان الرئيسية للمؤشر، كما أنه لم يظهر بعد المؤشرات والنماذج التي تأتي كشارات انعكاس.

وشهدت تعاملات البورصة خلال جلسة الخميس تراجع ملحوظ مع نهاية التعاملات، حيث تراجع المؤشر الرئيسي إلى المنطقة الحمراء إثر تلك الانخفاضات، وبلغت قيمة الخسارة التي تكبدها رأس المال السوقي نحو 5.2 مليار جنيه، ووصل إلى مستوى 788.706 مليار جنيه عند الإغلاق.

الجدير بالذكر أن هذا المستوى الذي تمكن المؤشر من الاستقرار عنده مع نهاية التعاملات قد جاء بعد قرار ترامب الأخير بنقل السفارة إلى القدس وما ترتب على هذا القرار من مخاوف، هذا بجانب دعم المستثمرين من خلال المبيعات التي قاموا بها.

وبلغت قيمة التراجع الذي شهده المؤشر الرئيسي “إيجي إكس 30” خلال تعاملات الخميس نحو 0.35%، حيث تمكن المؤشر من الإغلاق في نهاية التعاملات عند مستوى 14294.7 نقطة، وذلك بعد أن كان مستوى المؤشر مع بداية التعاملات عند 14345 نقطة.

جاء هذا خلال التصريحات التي قام بها خبير أسواق المال، والتي أوضح خلالها مدى تأثير الأحداث الأخيرة التي طرأت على المنطقة العربية في تعاملات البورصة.

اقرأ أيضا:

  1. الحزب الناصري في بيانه يؤكد على رفض قرار ترامب ويصفه بالمعتوه.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى