أخبار الاقتصاد

توقعات بانخفاض التضخم ومخاوف من استمرار ارتفاع الأسعار

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أن معدل التضخم عن شهر نوفمبر الماضي ومن المتوقع أن يشهد تراجعا كبيرا وهذا جاء نتيجة مرور عاما كاملا علي الإجراءات الإقتصادية خاصة تعويم الجنيه، وهذا ما نسميه سنة الأساس.

كما تتوقع المؤسسات البحثية المالية تراجعا ضخما في مصر إلي مستوي العشرينات وهذا اعتبارا نوفمبر، حيث بلغ المعدل السنوي للتضخم 31.8 % عن شهر أكتوبر بالمقارنة مع العام الماضي، ليسجل انخفاضا يصل إلى 32.9% في شهر سبتمبر الماضي أمام نفس الشهر من العام الماضي، حيث أعلن وزير المالية “عمرو الجارحي” عن ما تتوقعه الحكومة المصرية بشأن انخفاض التضخم وذلك اعتبارا من شهر نوفمبر، ويأتي هذا الانخفاض نتيجة للمقارنة في إرتفاع الأسعار للشهر الماضي بشهر نوفمبر السابق 2016، وحتى شهر أكتوبر الماضي فعندما كانت تتم المقارنة بالأسعار الجديدة و الاسعار ما قبل التعويم نجد ارتفاعا كبيرا في مستويات التضخم.

وليس من المتوقع انخفاض الأسعار مع تراجع التضخم مثلما يعتقد بعض الأشخاص، والذي سيحدث هو أن سرعة ارتفاع الأسعار سوف تقل ، بمعنى أن السلعة التي كان يزيد سعرها بنسبة 30% سوف يزيد سعرها بنسبة 20% وهي نسبة ليست قليلة، وارتفاع الأسعار سوف يظل مستمرا حيث يعرف التضخم بأنه معدل الزيادة في الأسعار.

كما يستهدف البنك المركزي أن ينخفض معدل التضخم ليصل إلى 13% في نهاية عام 2018، ولا يتوقع البنك أن تشهد السنة المالية 2017/2018 الحالية والتي سوف تنتهي في 30 يونيو القادم، قفزة كبيرة في التضخم، وعدم وجود إجراءات إقتصادية ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي، ويبدأ ارتفاع الأسعار زيادة مرة أخرى بداية السنة الجديدة ومن المتوقع أن تشهد استكمالا لإجراءات الإصلاح الاقتصادي ضمن برنامج اقتراض 12 مليار دولار من صندوق النقد خلال 3 سنوات، وقد تتضمن مزيد من خفض الدعم علي الكهرباء والمحروقات.

وتؤكد وزارة المالية في منشور إعداد موازنة السنة الجديدة 2018/2019 أنها تنوي استمرار الإصلاحات الهيكلية، والمالية لقطاع الطاقة وذلك لاعتبارها من الإصلاحات الضرورية لإزالة التشوهات السعرية داخل الاقتصاد، كما تتضمن خطة الحكومة استكمال تنفيذ خطة ترشيد دعم المواد البترولية وأيضا الكهرباء علي المدى المتوسط، وهذا يعني أن السنة المالية القادمة والتي سوف تبدأ في يوليو 2018 وتنتهي في يونيو 2019 سوف تشمل تحريك في أسعار الطاقة والكهرباء، وهذا يعني مزيد من التضخم ، ولن يكون بمعدلات كبيرة.

اقرأ أيضا:تعرف على خطط وزارة التموين الجديدة في شهر يناير المقبل

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى