أخبار الاقتصاد

“طارق الملا” يعلن التبادل التجاري بين مصر وإيطاليا سجل 2 مليار يورو خلال 2017

تابع موقع مصر 365 التأكد وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل حرص الدولة المصرية على تعزيز التعاون الاستثماري والتجاري المشترك مع الدولة الإيطالية باعتبارها أهم الشركاء الاقتصاديين في أوروبا، وأوضح أن التبادل التجاري بين مصر وايطاليا شهد نمو كبير حيث سجل خلال الست أشهر الأولى من عام 2017 حوالي اثنين مليار وخمسمائة وأربعة وتسعين مليون يورو.

وأشار المهندس طارق قابيل أن التبادل التجاري بين مصر وإيطاليا في العام السابق 2016 خلال الست أشهر الأولى في بداية العام قد سجل حوالي اثنين مليار ومائتين وستة وسبعين مليون يورو لترتفع النسبة التبادل التجاري في العام الجاري حوالي 13,9%، وأضاف أن صادرات مصر إلى أسواق إيطاليا حققت نمو كبير بمعدل 35 في المئة.

أوضح المهندس طارق قابيل أن الصادرات المصرية قد سجلت حوالي تسعمائة وخمسة وتسعين مليون دولار أمريكي خلال الست أشهر الأولى من العام الحالي 2017 إذا ما تم مقارنتها نفس الفترة خلال العام السابق 2016 التي سجلت حوالي سبعمائة وستة وتسعين مليون يورو.

وجاء تصريحات المهندس طارق قابيل خلال المباحثات التي تمت مع وزير التنمية الاقتصادية في إيطاليا “إيفان سكالفاروتو” على هامش فعاليات المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية الحادي عشر الذي عقد في بيونس أيرس عاصمة الأرجنتين، شارك في فعاليات المؤتمر مندوب جمهورية مصر العربية الدائم بالمقر الأوروبي لمنظمة الدولية الأمم المتحدة السفير علاء يوسف، ورئيس المكتب التجاري المصري بجنيف أحمد طلعت الوزير المفوض التجاري.

أضاف المهندس طارق قابيل على أهمية العمل على تكثيف التعاون بين مصر وإيطاليا وزيادة التبادل التجاري على مدار السنة ليسجل حوالي ستة مليار يورو، اعتماداً على الرؤية المشتركة التي تم التصريح عنها خلال زيارة رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي إلى إيطاليا خلال عام 2014 وبالتحديد في شهر نوفمبر.

أشار المهندس طارق قابيل أن زيادة التبادل التجاري بين مصر وإيطاليا يمكن العمل على زيادة من خلال تسهيل نفاذ المنتجات والسلع والعمل على تنظيم بعثات مشتركة مصرية إيطالية في العديد من السلع والقطاعات تهتم بناحية الاستيراد بين البلدين.

أقرا المزيد “برزي” يعلن زيارة “السيسي” لقبرص سيعمل على تعزيز العلاقات بعد تراجع التبادل التجاري

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى