ما هى حقيقة انخفاض الجمارك على السيارات 80% مع بداية العام الجديد؟

Advertisements

تعرضت تصريحات الدكتور “مجدي عبدالعزيز”، رئيس مصلحة الجمارك، مساء يوم الاحد، عن انخفاض نسبة الجمارك على السيارات حتى تصل 80% بداية من 2018، إلى كثير من الجدل من خلال مواقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك”، وهذا الجدل أثار اللغط بسبب التفسير الخاطىء للتصريحات والتعامل معها بطريقة غير صحيحة.

أما عن حقيقة التصريحات التي أدلى بها رئيس مصلحة الجمارك، فيما يخص الجمارك على السيارات التي تأتي من دول الاتحاد الأوروبي أو الوارد من دول اتفاقية “أغادير”، سوف تعرض لانخفاض Wا بنسبة حوالى 10% لا غير، وذلك مع بداية عام 2018، طبقا للجدول الزمني الذي قامت بتحديده  اتفاقية الشراكة مع جمهورية مصر العربية.

Advertisements

منذ عام  2010 نلاحظ انخفاض الجمارك على السيارات الى تأتي من دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 10% سنويًا، وخصم من فواتير الشراء للمستورد، وعقب إعلان نسبة الانخفاض الجديد في عام 2018 سوف تصير الضريبة الجمركية على السيارات التي تأتي من دول الاتحاد الأوروبي وأيضا دول “أغادير”، التي تدخل المغرب ضمنها، 8% فقط بالنسبة للسيارات التي تصل سعة محركها 1600 سي سي والتي تصل سعة محركها  أقل من 1600 سي سي، و27% للسيارة التى تصل سعة محركها أعلى من  1600 سي سي.

فقد لا يفسر هذا الانخفاض في نسبة الجمارك على السيارات، أن تنخفض ايضا الأسعار النهائية للسيارات بالنسبة نفسها، حيث نجد إن الأسعار تتأثر أيضًا أسعار العملات الأجنبية فنظير العملة المصرية” الجنيه”، وكذلك الدولار الجمركي، وفقا ما يردده معظم الخبراء داخل سوق السيارات.


حيث كشف الدكتور “مجدي عبدالعزيز”، فيما يخص الإعفاءات الجمركية على قطاع السيارات التي تأتى من الأسواق الأوروبية أنها سوف تشهد نسبة 80% خلال شهر يناير المقبل للسنة الجديدة 2018.

كما أفاد رئيس مصلحة الجمارك، أن اللائحة الجمركية التي تجهز خلال هذه الفترة على صورتها القبل النهائية على السيارات التي تأتي من دول الأسواق الأوروبية فئة 1600 سي سي، سوف يكون الخفض الجمركي على السيارات من هذه الفئة الواردة من الأسواق الأوروبية أقل من فئة 1600 سي سي، سوف تبلغ 80% من قيمة إجمالي الإعفاء الجمركي.

أقرأ أيضا: توفيق: ليس لطارق عامر ان يتحدث خارج لجان استماع البرلمان أو المؤتمرات الصحفية الطارئة .

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق