أخبار الاقتصاد

تعرف على أسباب تراجع الجنيه أمام الدولار مع قرب نهاية 2017

تابع موقع مصر 365 تراجع العملة المصرية “الجنيه” بقيمة تصل إلى حوالي عشرين قرش أمام الدولار الأمريكي على مدار الأسبوعين السابقين، حيث سجل اليوم الدولار أمام الجنيه لسعر البيع ما بين 17,98 و17,83 جنيه، ويعد هذا هو أكبر انخفاض للجنيه منذ أربعة أشهر مضت تبعاً لما تم إعلانه عبر وكالة رويترز الإخبارية.

وأعلن المحللون الاقتصاديون في وكالة رويترز الإخبارية إن هبوط الجنيه خلال الفترة السابقة بعد أشهر من الاستقرار يعود إلى عمليات جني الأرباح بالإضافة إلى تسوية المراكز المالية للمستثمرين من الأجانب قبل موسم أعياد الكريسماس وقرب نهاية العام الحالي 2017.

وسجل الجنيه المصري انخفاض حاد بعد تحرير سعر صرف العملة المصرية الذي تم خلال شهر نوفمبر من العام السابق 2016 حيث سجل حوالي 19 جنيه مصري أمام الدولار قبل أن يتم في أواخر شهر يناير، واستعاد الجنيه المصري نشاطه مرة أخرى في شهر فبراير السابق من عام 2017 ليسجل حوالي 15,67 جنيه للبيع أمام الدولار في بعض البنوك المصرية.

وسجل سعر صرف الجنيه المصري حالة من الاستقرار عن المستويات التالية 18,15 و18,15 خلال شهر مارس الماضي 2017 حيث هبط إلى 17,70 جنيه في أول شهر أغسطس السابق ليستقر في النهاية عند هذا الحد لفترة طويلة قبل أن يعاود التراجع مرة أخرى وبالتحديد خلال الأسبوعين السابقين.

وأعلن محلل اقتصادي في المجموعة المالية هيرميس “محمد أبو باشا” أن تراجع قيمة الجنيه المصري أمام الدولار يعود إلى تخفيف المستثمرين الأجانب من أدوات الدين الحكومي من أجل جني مزيد من الأرباح وإغلاق مراكزهم المالية قبل نهاية العام الحالي 2017، مما أدى إلى تعزيز الطلب على الدولار.

وسجلت استثمارات الأجانب في “أدوات الدين الحكومي” إلى حوالي تسعة عشر مليار دولار أمريكي منذ أن تم تحرير سعر صرف الجنيه المصري، وحتى شهر ديسمبر الجاري لعام 2017، بحسب التصريحات التي أدلى بها “عمرو الجارحي” وزير المالية المصرية.

كما ساعد القرار الذي تم إصداره من قبل البنك المركزي المصري بشأن تحرير سعر صرف العملة المصرية “الجنيه” والذي أدى إلى فقدان الجنيه إلى نصف قيمته الاقتصادية في سبيل تنشيط التدفقات الأجنبية على أذون الخزانة والسندات الحكومية.

أقرا المزيد سعر الدولار اليوم فى مصر بالبنوك والسوق السوداء

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى