خبير اقتصادي يؤكد أن ما تفعله الحكومة نحو الصعيد ما هو إلا “شو إعلامي”

Advertisements

أكد الخبير الاقتصادي شريف الدمرداش أن ما تفعله الحكومة المصرية تجاه الصعيد ما هو إلا “شو إعلامي”، ووصفة أيضاً بأنه “أستعراض للعضلات” وهذا دون وجود حقيقة علمية بذلك وهي تساهم في وجود نقلة نوعية داخل القطاع الصناعي، وسيتم البحث وراء تقديم جميع الآراء الاقتصادية الذي تساعد في النهوض بالعملية الاقتصادية داخل الصعيد بشكل دائم.

وأضاف أيضاً أنه لابد من التطوير الاقتصادي داخل الصعيد لأنها من الأشياء التي تساعد في الأزدهار سواء الاقتصادي أو الاجتماعي، وهذا لأن محافظات الصعيد تحتاج إلى العديد من المصادر الخاصة بالدخل الاقتصادي وتطوير جميع الصناعات الهامة والاساسية، وذلك حتى يتم الارتقاء بجميع المستويات الاجتماعية الخاصة بالأشخاص الذين يعيشون في الصعيد.

Advertisements

وتابع حديثة قائلاً أن الحكومة المصرية مازالت حتى الآن تعتمد على الاقتراض بصورة مخيفة، وهذا بعد أكثر من عام من إعلانها عن البرامج الخاصة بالإصلاح الاقتصادي وجميع الفوائد الخاصة بالدين العام في ارتفاع مستمر، والعديد من التزامات مصر في تزايد مستمر.

اقرأ أيضاً,, توقعات الخبير الإقتصادي هاني توفيق بشأن المؤشرات الاقتصادية في 2018.

ويذكر أيضاً أنه لابد من تطور الوضع الصناعي وتطوير جميع الصناعات الهامة والاساسية، وذلك لأن الصعيد تعتمد بشكل كبير على السياحة وبسبب نقص السياح لابد من تقديم حلول أخرى كاقامة المصانع الهامة والأساسية لتوفير بدائل للعيش.

وأشار الخبير الاقتصادي أن الوضع الاقتصادي يحتاج إلى تيسيرات وتسهيلات حقيقية، ويكون هذا من خلال توفير الدعم المالي لتقديم التيسيرات والتسهيلات الضريبية، حيث ان ذلك يساعد على خلق الكثير من الفرص الحقيقية الخاصة بالاستثمارات الصناعية، وتقديم العديد من المشروعات الهامة والاساسية الذي تعمل على تشغيل أكبر عدد من الأشخاص  داخل الصعيد.

وأخيراً لابد من وجود الكثير من الانجازات الخاصة بالمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر والمتوسطة، وهذا يكون من خلال الخطط القصيرة وطويلة الأجل، وعقب أيضاً أن جميع الشعب المصري مازال يجد  الشعارات المفرقعة وهي الذي تقوم بإعلانها الحكومة، ومازال حتى الآن الوضع يحتاج الكثير من الإسهامات الفعلية على أرض الواقع.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق