أخبار الاقتصاد

المحاور الأربعة التي تقوم عليها استيراتيجية تطوير الأخشاب

أعلن رئيس غرفة صناعة الأخشاب والأثاث التابع لاتحاد الصناعات “أحمد حلمي” خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها، أنه يوجد أربعة محاور رئيسية تقوم عليها استيراتيجية تطوير قطاع الأثاث، بحيث يرتكز أول محورين من المحاور الأربعة على السوق المحلية وحجم الصناعة والانتاج.

هذا بجانب التعرف على كافة التفاصيل التي تتعلق بالمشكلات والمعوقات التي تواجه الصناعة في السوق المحلية، هذا بجانب كل ما يرتبط بتلك الصناعة من صناعات مغذية لها، بينما يأتي المحور الثالث وفقا للتصريحات متمثلا في خارطة الطريق الموضوعة للسوق المحلية.

وكذلك الأسس التي من المقرر تنميتها والتي يمكن من خلالها تدعيم الورش ومساعدتها على الانتشار والتسويق، ويأتي المحور الرابع من تلك المحاور خاص بالصادرات التي تتعلق بتلك الصناعة وكيفية تنميتها، وكذلك التنافسية بداخل الأسواق العالمية وقيمة المنتجات المصرية بالمقارنة بالمنتجات الأخرى المطروحة في السوق.

وجاءت تلك التصريحات اليوم خلال ورشة العمل التي تم تنظيمها من قبل مركز تحديث الصناعة التابع لوزارة الصناعة بخصوص صناعة الأثاث وتطويرها، وكانت ورشة العمل قد تم تنظيمها اليوم السبت.

كما لفت رئيس غرفة صناعة الأثاث خلال التصريحات التي قام بها إلى الاستيراتيجية التي يمكن من خلالها العمل علي زيادة كفاءة القطاع والعمل على تنميته وتحديثه، وبالتالي زيادة قيمة الصادرات بالنسبة لمنتجات هذا القطاع.

وأشار أيضا إلى ضرورة تحديد الأسواق الخارجية التي تتاح لنا من خلالها فرصة الاختراق، وذلك من خلال الاستيراتيجية التي يتم تطبيقها حاليا، هذا بجانب الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها التعامل مع كافة الجهات الحكومية، هذا بجانب عملية جذب الاستثمارات الأجنبية لهذا القطاع.

ويتم هذا من خلال توفير العديد من الفرص الاستثمارية داخل هذا القطاع، وكذلك الإعلان عنها بجانب إبراز التسهيلات التي منحتها الحكومة للمستثمرين الأجانب، وذلك سعيا وراء زيادة حجم الاستثمارات الأجنبية بداخل البلاد.

حيث من المقرر أن تساهم الاستثمارات الأجنبية في إنعاش القطاع بصورة ملحوظة، خاصة مع توفير الكثير من فرص العمل للشباب بجانب توفير العملة الصعبة وغيرها من الفوائد التي تعم على الاقتصاد المصري.

اقرأ أيضا:

  1. أسعار الأخشاب الفلندية والروسية ترتفع بشكل ملحوظ.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى