زيادة جديدة على الإنترنت بعد إعلان “الاتصالات” إلغاء السرعات أقل من 4 ميجا

Advertisements

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أعلنها وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس “ياسر القاضي” عن إلغاء سرعات الإنترنت الأقل من أربعة ميجا من أجل العمل على مواكبة السرعات العالمية لشبكات الإنترنت إلى جانب العمل على تحسين جودة خدمات الانترنت بشكل ملموس لجميع المواطنين بهدف التحول إلى المجتمع الرقمي الذي يعد تحدي قوي أمام شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الدولة المصرية بهدف ارتفاع قيمتها المالية.

وأوضح المهندس ياسر القاضي أن سوق قطاع الاتصالات في الدولة المصرية لن يكون مستعداً خلال الفترة الراهنة إلى إدراج أي زيادات مالية جديدة على أسعار خدمات الإنترنت بعد الضجة التي صاحبت إقرار “ضريبة القيمة المضافة” على خدمات الإنترنت خلال شهر سبتمبر السابق لعام 2017 بنسبة مئوية تصل إلى 14%.

Advertisements

وتعد “الشركة المصرية لنقل البيانات تي إي داتا” هي أكبر مؤسسة تعمل على تقديم خدمات الإنترنت المنزلي في الدولة المصرية حيث تتجاوز حصتها في تقديم خدمات الإنترنت بنسبة مئوية تصل إلى 73% بما يعادل خمسة مليون مشترك.

وأعلن رئيس لجنة الاتصالات بغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات الدكتور “حمدي الليثي” أن تسعيرة اشتراكات خدمات الإنترنت التي تم إقرارها من قبل الحكومة المصرية الممثلة في “الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات” من أجل العمل على تقنين العلاقة بين الموزعين والعملاء، وفي الوقت ذاته تم تحديد أسعار اشتراكات خدمات الإنترنت المقسمة تبعاً لسرعات شبكات الإنترنت.


وأعلن الدكتور حمدي الليثي أن من الصعب خلال الفترة العالية العمل على رفع أسعار خدمات الإنترنت دون سبب واضح من زيادة تكلفة نفقات الشبكات التشغيلية من أسعار الوقود وأسعار الكهرباء المستخدمة في تدوير أبراج تقوية خدمات شبكات الإنترنت حيث ستظل الأسعار الحالية دون أي تغيير يذكر.

وأضاف الدكتور حمدي الليثي أن العمل على إلغاء سرعات الإنترنت ما دون أربعة ميجا يعني إلغاء الأسعار بالطبع، وأكد أنه من غير المعقول العمل على خفض أسعار اشتراك السرعات الأكبر بعد تطبيق النظام الجديدة على “شبكات خدمات الإنترنت” في الدولة المصرية، والتي سوف تبدأ أسعارها من الاشتراك بأربعة ميجا بايت والذي تسجل قيمة اشتراكه الشهري حوالي مائة وستين جنيه مصري تبعاً لتسعيرة الإنترنت الأخيرة التي تم إقرارها من قبل “جهاز تنظيم الاتصالات”.

وأعلن خبير شبكات الإنترنت المهندس “أحمد العطيفي” أن العمل على زيادة أسعار خدمات الإنترنت من أجل العمل على رفع مقدرات سرعة الخدمة ينقسم إلى شقين الشق الأول الخاص بدعم التحويل الرقمي السريع لجمهورية مصر العربية والذي يتم عن طريق العمل على تحسين جودة خدمات شبكات الإنترنت ورفع كفاءته من أجل العمل على تعزيز عمل السحابات التي تعد نواة المجتمعات الذكية.

وأكد المهندس أحمد العطيفي أن الشق الثاني يعتمد على توقف العملاء حيث أن الفترة السابقة قد شهدت العديد من المطالبات بالعمل على تحسين مستوى خدمات الإنترنت وزيادة السرعات، وأضاف أن هذا الأمر لن يكون مجاني بل يعتمد على آليات السوق الحر الذي يتاح فيه مزايا تنافسية تقوم على سياسة العرض والطلب.

وأكد المهندس أحمد العطيفي بمجرد العمل على إلغاء السرعات ما دون 4 ميجا بايت سوف تزيد قيمة اشتراكات خدمات الإنترنت للعملاء بنسبة مئوية تتراوح ما بين 80% إلى 115%.

وأكد المهندس أحمد العطيفي على ضرورة أن تعمل شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على إتاحة عروض ترويجية تتناسب مع أسعار السرعات الجديدة والعمل على إطلاق باقات تتمتع بمزايا مختلفة للعمل على جذب مزيد من المستهلكين والحفاظ على اشتراكاتهم بالشركات.

أقرا المزيد “رئيس جمعية مستثمري دمياط” يعلن تأثر المناطق الصناعية بالأمطار محدود

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق