التموين تكشف حقيقة نفاد الأرز من الأسواق بعد اسبوع

Advertisements

الأرز هو طبق أساسي على الطاولة المصرية، التي تعد واحدة من أهم السلع الاستراتيجية إلى جانب القمح، وتعمل الدولة على تزويدها بأسعار وكميات مناسبة في السوق للمواطنين، وهناك مخاوف من اختفاء الأرز في الأسواق، خاصة بعد صدور تقرير من الهيئة العامة للتعبئة والإحصاء عن مخزونات الأرز لمدة 10 أيام فقط، قال ممدوح رمضان المتحدث باسم وزارة التموين إن مصر لديها مخزون من الأرز يكفي لمدة شهرين، مشيرا إلى أن مصر لديها ما يكفي من الأرز المحلي، كما أشار إلى أن الإنتاج المحلي يكفي للسوق ولا يتم استيراد الحبوب من الخارج.

وأشار إلى أن إنتاج الأرز هو إنتاج محلي 100٪ ويتم توريده إلى وزارة التموين من قبل الشركات المحلية ويتم توريده شهريا، وتم توريده بالفعل لشهر فبراير، وسيتم توريد كميات ابتداء من مارس بما فيه الكفاية لشهر كامل، مشيرا إلى أن العرض هو في الشهر، وقال المتحدث باسم وزارة التموين ان الدولة ليست لديها مشكلة في توريد الارز او الاسعار مشيرا الى ان الموردين طلبوا من وزارة التموين زيادة الكميات بسبب الفائض في الاسواق.

Advertisements

وعن الزيادة في أسعار الأرز في السوق المحلية، أضاف رمضان أن أسعار الأرز في العرض لم ترتفع، ولكن الأسعار في السوق تركت للعرض والطلب، لا يوجد تسعير قسري في السوق، لذلك يمكن أن يكون هناك ارتفاع أو انخفاض بسبب الطلب والكميات المتاحة في الأسواق.

وأضاف أن وزارة التموين لم تستورد الأرز هذا العام من الخارج، وأن الأرز الهندي تم استيراده العام الماضي ولكن لا توجد نية لاستيراده هذا العام، بسبب وفرة الأرز في الأسواق بكميات كبيرة خاصة بعد قرار حظر تصدير الأرز الذي اعتمدته الحكومة في العام الماضي، ولم يعد الأرز أزمة الان، والدولة أكثر اهتماما بالبضائع الاستراتيجية المستوردة من الخارج، ويذكر أنه لا توجد أوجه قصور حاليا.

من جانبه قال رجب شحاتة رئيس قسم الأرز في غرفة صناعة الحبوب بالاتحاد المصري للصناعات إن مصر لديها ما يكفي من الأرز حتى نهاية عام 2018، وأشار شحاتة إلى أن كميات الأرز غير متوفرة في المستودعات ولكن في السوق المحلية وفي شركات الإمدادات، ويتم توريد الكميات أولا إلى العرض، لذلك لا يوجد خوف من نفاد الأرز من الأسواق.

إقرأ ايضا التموين: المقررات التموينية في سيناء تكفي لمدة 4 أشهر

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق