أخبار الاقتصاد

“الإسكان” تعلن على انتهاء التقييم الفنى لعروض المرحلة الثانية من الشراكة

تابع موقع مصر 365 تأكيد وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور “مصطفى مدبولي” على تحديد وزارته الشروط والأولويات الخاصة بالانضمام إلى “مبادرة شعبة الاستثمار العقاري” من أجل تنفيذ وحدات سكنية ضمن مشروع الإسكان الاجتماعي في مقابل توفير أراضي استثمارية للمطورين العقاريين.

وأضاف أنه خلال الوقت الراهن ينتظر الرد من المساهمين العاملين في مجال التطوير العقاري، وأوضح الدكتور مصطفى مدبولي خلال مشاركته في فعاليات الدورة الرابعة “لملتقى بناة مصر” أنه قد تم الانتهاء من التقييم الفنى للعروض التي تم تقديمها إلى المرحلة الثانية بمشروعات الشراكة باستثمارات تجاوزت قيمتها الخمسمائة مليار جنيه مصري للمشروعات المستهدفة.

وأشار أنه قد تم البدء في التقييم المالي للعروض التي تأهلت من الناحية الفنية، على أن يتم الإعلان عن المرحلة الثالثة لمشروعات الشراكة عقب الانتهاء من البت في المرحلة الثانية، والاعلان عن الشركات الفائزة فيه.

وأعلن الدكتور مصطفى مدبولي عن توقعه إطلاق المرحلة الثالثة من “مشروعات الشراكة” في شهر أبريل القادم والتي سوف تتضمن “مدينة المنصورة الجديدة، وغرب قنا، ومدينة العلمين الجديدة، وغرب أسيوط، ومدينة أكتوبر الجديدة، وامتداد الشيخ زايد إلى جانب حدائق أكتوبر”.

وأكد وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية على التنسيق والتعاون مع جميع الأطراف المعنية لتهيئة الدولة المصر لتكون مناخ جاذب للاستثمارات الأجنبية وخصوصاً في مجال الاستثمار العقاري.

وأشار إلى تنامي حجم أعمال شركات الاستثمار العقاري والمقاولات خلال الأربع سنوات السابقة مع زيادة قدرة الشركات على استغلال تلك الأعمال وهي البداية لانطلاق تلك الشركات للآفاق الخارجية بعد الخبرة التي اكتسبتها من العمل في الأسواق العقارية المحلية.

وأوضح الدكتور مصطفى مدبولي أن الفترة الراهنة تعد تعاون ذهبي بين البرلمان المصري المتمثل في “لجنة الإسكان البرلمانية” من أجل حل جميع المشاكل التي تواجه العاملين في القطاع العقاري وقطاع البناء والتشييد، والعمل على تعديل أوضاع القطاعين، على أن يتم الأخذ في الاعتبار بطلب المقاولين الراغبين في تعديل “قانون اتحاد المقاولين”.

وأوضح الدكتور مصطفى مدبولي أن وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية قد تبنت نموذج جديد في تنمية المدن الجديدة الحالية منها “مدن الجيل الرابع” والتي تعد تخصص مباشر إلى بعض من الكيانات التي تقوم على تنفيذ المشروعات الخدمية والتي تساهم في تحقيق التنمية بشرط توافر الملاءة المالية والخبرة.

وأشار إلى قرب الانتهاء من إجراءات تخصيص أول جامعة تم إقامته في مدينة المنصورة الجديدة إلى جانب إقامة جامعة أهلية أخرى بها، والتي تعد النموذج الذي سوف يتم تطبيقه في العديد من المدن الجديدة القائمة في الدولة المصرية على أن يتم البدء في العمل على تنمية المشروعات الخدمية في “المدن الجديدة” لجذب السكان إليها.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي أن ملف تنمية صعيد مصر يأتي على قائمة أولويات الحكومة المصرية في الفترة الحالية، وأضاف أن الدولة لا تهتم فقط بتدشين المشروعات والمدن الجديدة لتنمية الصعيد ولكن تعمل بالتعاون مع جميع مؤسسات ووزارات الدولة المصرية على تنفيذ المناطق الصناعية واللوجستية داخل المدن الجديدة من أجل تحقيق التنمية الشاملة.

أقرا المزيد “قابيل” يعلن “العمل الدولية” قدمت شهادة بتحسين الأوضاع الاقتصادية بمصر

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى