أخبار الاقتصاد

تعرف على أهم 14 تصريح لـ”طارق الملا” عن الغاز الطبيعي وتركيا

تابع موقع مصر 365 كيف أصبح اكتشاف حقل الغاز الطبيعي ظهر في المياه الإقليمية التابعة لجمهورية مصر العربية في البحر الأبيض المتوسط بمثابة نقطة تحول هامة في مجال صناعة الغاز الطبيعي في العالم أجمع وخصوصاً أن اكتشاف حقل ظهر يعد الأكبر في منطقة شرق البحر المتوسط.

وقد شجع اكتشاف شركة إيني الإيطالية لحقل ظهر والذي قد بدأ إنتاجه من الغاز الطبيعي بعد اثنين وعشرين شهراً فقط من اكتشاف الحقل، وساهم اكتشاف الحقل على تشجيع العديد من الشركات العالمية الأخرى في التوسع في التنقيب عن النفط في جمهورية مصر العربية أو المشاركة في المزايدات الجديدة التي سوف يتم طرحها من قبل الدولة المصرية خلال عام 2018.

وقد أعلن وزير البترول المصرية المهندس طارق الملا مساء الجمعة السابق بشرى سارة لجموع المصريين عن توقعه تحقيق اكتشافات بترولية جديدة في الدولة المصرية مثل حقل ظهر خلال الفترة القليلة القادمة.

وقد صرح وزير البترول المهندس طارق الملا أربعة عشر تصريح عن الاكتشافات الجديدة في مجال البترول والغاز واعتراض الدولة التركية عن ترسيم الحدود بين جمهورية مصر العربية وبين قبرص.

ومن تصريحات وزير البترول المصري أن ظهور حقل ظهر يعد أكبر اكتشاف للغاز الطبيعي في منطقة البحر الأبيض المتوسط حتى الوقت الراهن باحتياطي يصل إلى 5,5 مليار برميل زيت مكافئ.

وأعلن أن حقل ظهر سوف ينتج نصف الغاز الطبيعي الذي تقوم الدولة المصرية بإنتاجه خلال الفترة الحالية بعد اكتمال مراحله، كما أعلن أيضا وزير البترول أن أنجزنا لحقل ظهر في اثنين وعشرين شهر يعد مستوى قياسي ويبلغ المعدل الطبيعي للإنتاج من ستة إلى ثمانية سنوات.

كما أعلن المهندس طارق الملا أن وزارة البترول تعمل في الوقت الراهن في المنطقة الغربية من البحر المتوسط على اكتشاف الفرص البترولية في تلك المنطقة الواعدة، وأضاف أن لدينا فرص كبيرة من أجل تكرار حقل ظهر في الأماكن المجاورة، واكتشاف الحقل قد شجع الشركات الأجنبية على البحث والتنقيب.

كما صرح وزير البترول أن ترسيم الحدود مع المملكة العربية السعودية قد مكن الدولة المصرية من البحث عن البترول في منطقة البحر الأحمر، وكما تضمن تصريحات الوزير أيضا عن طرح مناقشات للبحث السيزمي عن النفط في منطقة البحر الأحمر تنتهي في منتصف الشهر الجاري وسوف يتم طرح مزايدات عالمية للتنقيب في النصف الثاني من عام 2018.

كما أعلن أيضا وزير البترول أن المستثمرين الأجانب قد ضخوا ثمانية مليارات دولار في قطاع البترول المصري خلال العام المالي السابق ويتوقع أن تصل الاستثمارات الأجنبية إلى عشرة مليارات دولار خلال العام المالي الحالي.

وأعلن وزير البترول أيضا في وقت سابق قائلاً “مديونياتنا للشركاء الأجانب ارتفعت بعد ثورة الخامس والعشرين من شهر يناير على 6,3 مليار دولار، وتمكنا من تخفضها إلى 2,4 مليار دولار في نهاية شهر يونيو لعام 2017، ومستمرون في سداد الالتزامات القديمة، وسوف الانتهاء من سداد باقي المديونية خلال أقل من سنتين”.

وقد أعلن أيضا المهندس طارق الملا قائلاً “وضعنا خطة بتحويل الدولة المصرية إلى مركز إقليمية للطاقة من خلال توقيع اتفاقيات مع قبرص والاتحاد الأوروبي”، وأشار أن الدولة المصرية سوف تصبح مورد رئيسي للغاز الطبيعي لدول الاتحاد الأوروبي، سوف نوقع قريباً اتفاقية بخصوص هذا الشأن.

وأعلن وزير البترول قائلاً “مصر ستحقق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي قبل نهاية العام الجاري 2018″، وأكد على أن إسرائيل تحتاج مصر من أجل بيع الغاز الخاص بها، من خلال تسييله في المعامل المصرية وإعادة شحنه على سفن التصدير”.

وقد علق وزير البترول على اتفاقية ترسيم الحدود مع قبرص قائلاً “اتفاقية ترسيم الحدود مع قبرص تمت في 2013، وتم إيداعها في الأمم المتحدة، ومصر ماضية في طريقها للبحث والتنقيب في مياهها الإقليمية، ولن ندخل في جدال مع تركيا، وطرحنا مناطق أخرى قريبة لحقل ظهر في مزايدات عالمية”.

أقرا المزيد “مصر” تسعى لزيادة إنتاج حقل ظهر إلى 700 مليون قدم مكعب يومياً

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى