أخبار الاقتصاد

باسل شعيرة: حجم الاستثمارات بالمناطق الصناعية يقدر بنحو 10 مليارات جنيه

أعلن نائب مدير عام مجموعة بولاريس للمناطق الصناعية “باسل شعيرة”، بأنه فى الوقت الحالى تقوم المجمومة بالعمل علي تطوير عدة مناطق صناعية متميزة بالدولة، وهذا مثال حي يدل على تطور الفكر الصناعي الذى يهدف لجعل التنمية التى ترغب بها الدولة عن طريق جذب الاستثمارات الأجنبية شيئا ممكنا، مضيفا أن ما تملكة المجموعة حاليا و الذى يبلغ حوالى 10 ملايين متر مربع مناطق صناعية ساعدت فالاستثمارات الأجنبية حيث جذب ما يقرب 10 مليارات جنية.

وقد قال شعيرة خلال مشاركته في فعاليات اليوم لمؤتمر سيتى سكيب “بأن المجموعة قد استأنفت بالفعل العمل فى السوق المحلية وذلك منذ 2007 وشاركت المبادرة الأولى من نوعها في التفكير من أجل تحسين المناطق الصناعية”، وقد بدأت فى التوسع في السوق من خلال إضافة مجموعة فعالة ومتميزة للمناطق الصناعية وذلك خلال جلسه تطوير الأراضى الصناعية .

وأضاف أن المجموعة قد تمكنت خلال 10 سنوات الماضية من الحصول على حوالى 10ملايين متر مربع أراضى صناعية و الذى تقدر حجم أعمالها بما يقرب 22.5 مليار جنية، وتمتلك في الوقت الحالى ما يتعدى 80 مصنعا بأحجام ومساحات متنوعة، بالإضافة إلى 360 مشروعا مختلفا ما بين مشوعات متوسطة وصغيرة بداخل مناطقها الصناعية التابعة، وأيضا تمكنت من توفير أكثر من 100 ألف فرصة عمل عن طريق المناطق الصناعية.

موضحا مدى أهمية المطور الصناعى و التى لا تقل أهمية عن المطور العقارى فى تدعيم فكرة التنمية التى تسعى الدولة من أجل تحقيقها، والعمل على جذب الاستثمارات الأجنبية الكبرى من خلال استغلال الأراضى الصالحة وذلك يعد أفضل من استغلال حرص الحكومة على جعل مناخ الاستثمارات الأجنبية مناخ جيد للعمل بها خلال الفترة الحالية، معلنا بأن الدولة تمتلك 12 مطور صناعى فى الوقت الحالي متخصصون فى مساهمة فى الإتاحه بفرص جيدة للإستثمار الأجنبى بأراضى الدولة.

مشيرا إلى حزمة المعلومات التى تمتلكها مجموعة بوريلاس والتى يتقدمها مشروع المنطقة الصناعية بولاريس الدولية ب6 أكتوبرو التى قد أُنشأت على مساحة ما يقرب 3.1 متر مربع وقد تم انجاز أعمالها، أما في الوقت الحالى فيتم العمل فى مرحلة التشغيل الخاصة بالمصانع التى تمت إقامتها بداخلها، كما أضاف بأن هناك مشروع آخر لتطوير منطقة صناعية بالعين السخنة والذى تتعاون فيه الهيئة الاقتصادية لقناة السويس على مساحة 5.5 ملايين متر مربع، مؤكدا بدأ العمل بالمخطط العام بالمنطقة و المستهدف لها بزيادة قيمة الاستثمارات الأجنبية بحوالى 3.5 مليارات دولار .

وقد قال بأن المجموعة قد حصلت فالوقت الحالى على مشروع جديد من أجل إقامة منطقة صناعية بمدينة السادات والذى يقام على مساحة تبلغ حوالى 3.3 ملايين متر مربع وقد تم التخطيط الى إضافة منطقة فى المشروع تشمل المشاريع المتوسطة و الصغيرة، كما أشار إلى انشاء مشروع “بوصلة” والذي يعد أول مشروع متخصص من أجل المناطق الصناعية التى تؤيد وتدعم المشروعات الصغيرة و المتوسطة، والذي يشمل توفير عدد 56 وحدة صناعية بمساحات تتراوح بين 500 إلى 700 متر مربع والذي يتم تقديمه جاهزا للمستثمرين، مشيرا إلى تعاون البنك الأهلى المصرى من أجل تدعيم تمويل المشروع بعد توقيع برتوكول تعاون معه.

و أضاف بأن المجموعة تسعى الى التوسع عن طريق توفير مناطق صناعية للمستثمرين من أصحاب المشروعات المتوسطة و الصغيرة فى بنى سويف و مدينة السادات بداخل المناطق الصناعية التى أُنشئت مؤخرا.

أما بالنسبة لمدى أهمية أدارة وتشغيل المناطق الصناعية بعد انشائها بصورة كاملة، أعلن باسل شعيرة بأن المجموعة تحاول جاهدة الحرص على إدارة المناطق الصناعية التابعة لها وذلك عن طريق انشاء شركة بولارسين الصناعية و التى تقوم بتوفير كافة الخدمات المتعلقة بالصيانة و النظافة للمستثمرين الأجانب بمشروعاتها، كما تحاول الشركة توفير أماكن إدارية للمستثمرين بجميع المناطق الصناعية التابعة بما يساعد في تهيئة كامل الخدمات للمستثمر مما يساعد فى نجاح مشرعة بالدولة.

اقرأ أيضا:

  1. إبراهيم المسيري: تصدير العقارات يواجهه الكثير من التحديات.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى