الإسكان تسلم عقود 4416 وحدة سكنية بمشروع الإسكان الاجتماعي

Advertisements

وجود هذا الخبر على أي موقع بخلاف (مصر 365) يعني أن المحتوى مسروق ولا يوجد إذن من مصر 365 لنشر الخبر.

تابع موقع مصر 365 تسليم وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور مصطفى مدبولي عقود حوالي 4416 شقة سكنية في مشروع فئة الإسكان الاجتماعي إلى مستحقي الوحدات القائمة في مدينة الشروق.

وأعلن وزير الإسكان قائلاً “تضم الوحدات السكينة والتي قد تم الانتهاء من تنفيذها في مدينة الشروق 3360 وحدة سكنية تشمل كل وحدة ثلاثة غرف وصالة، وعدد 1056 وحدة سكنية مكونة من غرفتين وصالة، والوحدات كلها تعد مشطبة بالكامل وبنظام التقسيط على عشرين عاماً”.

Advertisements

وقد أعلن الدكتور مصطفى مدبولي على تأكيده على أن الوحدات السكنية كابلات الكهرباء تعد بعيدة بشكل كافي عن المناطق السكنية تبعاً للشروط والمعايير المحددة التي قد تم وضعها من قبل وزارة البيئة ووزارة الصحة والسكان.

ويجدر هنا الإشارة أن جميع الكابلات الكهربائية القريبة من مشروع الإسكان الاجتماعي بمدينة الشروق يتم نقلها خلال الفترة الحالية خارج المدينة السكنية، وسوف يتم بدء تنفيذ وحدات سكنية في مشروع سكن مصر بالشرق في أقرب وقت ممكن.


وقد أعلن وزير الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية أنه حتى الوقت الراهن قد تم الانتهاء من مائتين وخمسة وستين ألف وحدة سكنية في المشروع، وأن هناك ثلاثمائة وخمسة وثلاثين ألف وحدة أخرى قيد التنفيذ، وقد أشار إلى أنه يشعر بسعادة غامرة في كل يوم يقوم فيه بتسليم العقود إلى مستحقيها في المشروعات السكنية المختلفة التي يتم إقامتها في المدن والمحافظات الجديدة.

وقد أعلن الوزير أنه يقوم بنقل تحيات السيد رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي إلى جموع الفائزين بالوحدات السكنية فئة الإسكان الاجتماعي بمدينة الشروق، وأعلن عن تمنياته لهم بمزيد من النجاح والتوفيق، وقد أكد أن وزارة الإسكان تعمل بشكل مستمر على إقامة الوحدات السكنية لفئة محدودي الدخل والشباب المصري.

وقد أوضحت المدير التنفيذي لصندوق تمويل الإسكان الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق ضمان ودعم نشاط التمويل العقاري مي عبدالحميد أن مشروع الإسكان قد واجه العديد من العقبات والتحديات الكبرى في مختلف مراحل تنفيذية بداية من توفير الأراضي اللازم إلى مراحل البناء المختلفة مروراً بالارتفاعات الكبيرة في أسعار مواد البناء التي قد طرأت على سوق المقاولات داخل الأراضي المصرية والذي تضاعف عدة مرات.

وقد أكدت أن الدولة قد تحملت أعباء مالية إضافية من أجل تعويض المقاولين القائمين على المشروعات السكنية بقيمة تصل عشرة مليارات جنيه مصري لعدم تحمل الحاجزين للوحدات السكنية أي مبالغ إضافية، وأكدت أن الفترة الراهنة سوف تشهد العمل على مزيد من دفع عجلة تنفيذ المشروعات السكنية من أجل تسليمها إلى الفائزين بها.

وأوضحت مي عبدالحميد أنه من خلال تسليم الفائزين للوحدات السكنية سوف يتم إجراء قرعة بين الفائزين الشقق السكنية الحاضرين من أجل استلام أثاث شقة كامل مع التبرع به من أحد شركات المقاولات القائمة على تنفيذ المشروع السكني.

كما أعلن رئيس جهاز مدينة الشروق المهندس شريف الشربيني قائلاً ” يشمل المشروع عمارات سكنية مكونة من ستة طوابق، تحتوي على وحدات سكنية كاملة التشطيب، ويقع ضمن المخطط للمنطقة الخدمات اللازمة للقاطنين من مساجد ومدارس وحضانات ومحلات تجارية وملاعب رياضية، هذا خلاف الخدمات المقامة سابقا بالمناطق السكنية المجاورة والتي يستفيد منها أيضا قاطنو الإسكان الاجتماعي”.

وأضاف أنه قد تم العمل على إمداد المشروع السكني بالمرافق الأساسية اللازمة إلى جانب العمل على تنفيذ مساحات خضراء وطرق على جانب إقامة برجولات خشبية من أجل الجلوس عليها على الأرصفة والعمل على تشجير المناطق المحيطة بالمشروع السكني الاجتماعي، والعمل على دهان أكشاك الكهرباء من أجل إضفاء لمسة جمالية على المدينة إلى جانب العمل على توفير أماكن لانتظار السيارات.

أقرا المزيد «التعمير والإسكان» يستقبل الراغبين في سحب كراسات الشروط لـ30145 قطعة أرض بنظام القرعة

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق